Connect with us

العالم

فرنسا / الجزائر: ماكرون ” المهم القيام بعمل تاريخي ومصالحة للذاكرتين و لا لتقديم الإعتذارات”

Published

on

نوال.ثابت/ ميديا ناو بلوس

 

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حوار مطول نشرته مجلة ” جون أفريك”، الجمعة 20 نوفمبر،  حول قضية الذاكرة في رد له على سؤال عن موقفه إزاء “تحدي الذاكرة” الذي تطرحه حرب الجزائر، أكد الرئيس الفرنسي أن المهم هو “القيام بعمل تأريخي ومصالحة الذاكرتين” لا “تقديم الاعتذارات”.

وذكر في هذا السياق إعادة تحف من التراث الإفريقي إليهم.  وتابع ماكرون “أعتقد أن العلاقة بين فرنسا وإفريقيا يجب أن تكون قصة حب” مؤكدا “يحب ألا نكون سجناء ماضينا”.

كما أعلن  إيمانويل ماكرون دائما في هذه مقابلة، أنه سيفعل “كل ما في وسعه” من أجل “مساعدة” الرئيس عبد المجيد تبون “الشجاع”، من أجل “إنجاح العملية الانتقالية” في الجزائر.

وقال ماكرون “سأفعل ما بوسعي من أجل مساعدة الرئيس تبون في هذه المرحلة الانتقالية. إنه شجاع”، ما لم تنجح الجزائر لا يمكن لإفريقيا النجاح”.

وشدد ماكرون في المقابلة الطويلة على “العلاقة المنصفة” و”الشراكة الحقيقية” التي تسعى فرنسا لإقامتها مع القارة الإفريقية منذ وصوله إلى السلطة عام 2017، من خلال رفع “المحرمات” على صعيد “الذاكرة والاقتصاد والثقافة والمشاريع”.

حول الجزائر، قال ماكرون إنه توجد “أيضا أشياء لا تدخل ضمن معاييرنا ونرغب في أن نراها تتغير”، لكنه أشار إلى أنه “لا نغيّر هياكل السلطة في بضعة أشهر”.

و دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن دبلوماسيته في إفريقيا في حوار نشرته الجمعة مجلة “جون أفريك”، مديناً في الوقت نفسه “استراتيجية” روسيا وتركيا لتأليب المشاعر المعادية لفرنسا في القارة.

وقال ماكرون “أظن أنه يجب أن توجد علاقة حب بين فرنسا وإفريقيا”، داعيا إلى إقامة “علاقة متكافئة وشراكة حقيقية”.

وأشار  ماكرون لتحقيق ذلك “لا يجب أن نكون سجناء الماضي”، لاسيما الـ”محرمات” التي تعود إلى حقبة الاستعمار.

أما في ما يخص منطقة الساحل، كشف ماكرون أنه “خلال الأشهر المقبلة ستتخذ إجراءات لتقييم عملية برخان” التي يشارك فيها 5 آلاف عنصر عسكري فرنسي.

وكرر معارضة فرنسا الكلية للتفاوض مع الجهاديين في ظل تداول المسألة في المنطقة، خاصة في مالي. وقال “مع الإرهابيين، لا نتباحث، نقاتل”.

وستنظم القمة الفرنسية الإفريقية المقبلة  شهر جويلية 2021 بمدينة مونبلييه (جنوب فرنسا).

وقال ماكرون إن ذاك الاجتماع “سيوضح تغيير المقاربة” الذي عبّر عنه في خطابه في واغادوغو قبل ثلاثة أعوام. وأضاف: “لن ننظم قمة تقليدية يدعى إليها زعماء الدول” بل سيتم “تسليط الضوء على الأشخاص الذين يجسدون تجديد الأجيال”.

العالم

إيطاليا : إعتقال شاب جزائري مشتبه في تورطه في هجمات 13 نوفمبرالإرهابية بباريس

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

إعتقلت السلطات الإيطالية اليوم الإثنين 8 مارس، شابا جزائريا يبلغ من العمر 36 سنة، يشتبه في تورطه في هجمات 13 نوفمبر 2015 الإرهابية بباريس، و ذلك حسبما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصدر شرطة في إيطاليا.

و كشفت الوكالة بأن السلطات الإيطالية فتحت تحقيقا في حق الشاب الجزائري الذي يشتبه في تزويد هذا الأخير وثائق مزورة لمساعدة كوموندو هجمات نوفمبر الإرهابية بباريس و سان سانت دوني.

و حسب وكالة الأنباء الإيطالية فإن الشاب ينتمي إلى تنظيم داعش و لم يتم الكشف عن هويته.

 

 

Continue Reading

العالم

دوقة ساسكس ميغان ماركل تتهم العائلة المالكة البريطانية “بالتمييز العنصري”

Published

on

By

صورة من حساب أوبرا وينفري على تويتر برفقة دوقة ساسكس ميغان و الأمير هاري

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

كشفت دوقه ساسكس “ميغان ماركل ” في مقابلة تلفزيونية صادمة مع الصحفية الأمريكية أوبرا وينفري عن أنها حاولت الإنتحار خلال فترة حملها الأول، متهمة العائلة المالكة البريطانية بالتمييز العنصري.

و قالت ميغان ماركل إلى جانب زوجها الأمير هاري، في المقابلة التي تم نشرها في الساعات الأولى من اليوم الإثنين 8 مارس،” كانت هناك محادثات داخل العائلة المالكة البريطانية حول درجة لون بشرة طفلها ” آرتشي” قبل ولادته “.

و أضافت ميغان ماركل بأنها كانت تعاني من أفكار إنتحارية أثناء حملها بطفلها ” آرتشي”و أنها فكرت بصفة جدية و حقيقة في الإنتحار سابقا ” لم أرغب في البقاء على قيد الحياة”.

و قال من جهته الأمير هاري إلى جانب زوجته بأنهما تخليا عن واجباتهما الملكية لإنعدام التقاهم و خوفا من إعادة التاريخ نفسه في إشارة إلى وفاة والدته ديانا سنة 1997.

و أردف هاري بأن شقيقه و والده لا يزالان حبيسا قصر بكنغهام دون الحديث عن الملكة إليزابيت 2.

هذا و كشف الزوجان بأنهما ينتظران طفلة لمولودهما الثاني.

Continue Reading

العالم

الأمم المتحدة تدعو الجزائر إلى وقف الإعتقالات التعسفية و إنهاء العنف ضد متظاهري الحراك

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

دعا مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة 5 مارس، الجزائر إلى إنهاء إستخدام العنف ضد متظاهري الحراك السلميين مع وقف الاعتقالات التعسفية ضدهم، وفقا لما نشرته الأمم المتحدة  على حسابها الرسمي تويتر.

و عبر المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل في مؤتمر صحفي في جنيف ، عن قلقه قائلا: “إننا قلقون جدا لتدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر والاعتقالات المتزايدة ضد أعضاء الحراك المؤيد للديمقراطية”.

و أشار المتحدث إلى تقارير تفيد أنه “تمت متابعة 1000 شخص من أجل المشاركة في الحراك أو لنشر رسائل تنتقد الحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي.”

و أضاف بأنه يوجد “32 شخصا على الأقل معتقلون حاليا لممارسة حقوقهم الأساسية المشروعة وقد يتعرض بعضهم لعقوبات طويلة بالسجن في حين لا يزال آخرون رهن الحبس الاحترازي”.

و طالب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجزائر “بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الموقوفين أو المسجونين لدعمهم المفترض للحراك والتخلي عن التهم الموجهة إليهم… و فتح تحقيق سريع و محايد”.

وأكد المكتب أن الإجراءات الجنائية التي أطلقت في 2019 و2020  في حق ناشطين ومدافعين عن حقوق الإنسان وطلاب وصحافيين ومدونين ومواطنين عبروا عن معارضتهم، استمرت خلال أول شهرين من 2021.

و أردف المتحدث بأنه تم حظر 16 موقعا إعلاميا مستقلا على الأنترنات بعد إعتقال صحفيين أثناء تغطيتهم للمظاهرات.

و حث المكتب السلطات على إلغاء البنود و السياسات القانونية التي تستخدم لمقاضاة الأشخاص الذين يمارسون حقوقهم في حريتي التعبير و الرأي و التجمع السلمي.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Copyright MEDIANAWPLUS 2019 - Tous droits réservés - Réalisation Polydore Groupe

Facebook