Connect with us

فرنسا

فرنسا : إلتماس 4 سنوات حبسا بينها سنتين نافذا في حق الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

إلتمست النيابة مجلفس قضاء باريس اليوم الثلاثاء 8 ديسمبر، عقوبة 4 سنوات حبسا بينها سنتين حبسا نافذا في حق الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي و محاميه تيري هرتزوغ و القاضي جيلبيرت أزيبيرت إثر متابعتهم بتهمتي الرشوة واستغلال النفوذ.

و هو الملف الذي تنص فيه مادة القانون تسليط عقوبة تصل إلى 10 سنوات حبسا وغرامة  بواحد مليون أورو.

و كان الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي 65 سنة، قد أنكر في جلسة محاكمته الإثنين 7 ديسمبر، جملة و تفصيلا ، أن يكون قد حاول رشوة قاض بوظيفة تقاعدية مقابل الحصول على معلومات حول تحقيق متعلق بحملته الانتخابية،

وقال ساركوزي إنه لم يرتكب “أبدا أدنى تصرف فاسد”، متعهدا بالذهاب “حتى النهاية” لإثبات براءته. مؤكدا بالذهاب “حتى النهاية” لتبرئة اسمه.

و يعد نيكولا ساركوزي أول رئيس فرنسي أسبق في سنوات ما بين 2007 و 2012 يقف داخل قفص الإتهام  في عهد الجمهورية الخامسة الحديث حيث تمت متابعته في هذه القضية المعروفة بملف ” التصنت” من بين العديد من القضايا الأخرى من مسلسله القضائي بتهمتي إستغلال النفوذ و بمحاولة رشوة قاض بوظيفة تقاعدية مقابل الحصول على معلومات حول تحقيق يتعلق بتمويل حملته الانتخابية.

ولم يسبق أن خضع رئيس آخر للمحاكمة بعد تركه منصبه بإستثناء الرئيس الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك، لكن الأخير أُعفي من حضور جلسات محاكمته بقضية فساد عام 2011 لأسباب صحية. لكنه أدين بعقوبة سنتين حبسا موقوفة التنفيذ بعد إتهامه بتهمة إنشاء وظائف وهمية في بلدية باريس أستخدمت عائداتها لتمويل حزبه عندما كان يترأس بلدية العاصمة الفرنسية.

و بالرجوع إلى قضية ” التصنت ” التي جرت وقائعها بمجلس قضاء باريس، فيوجد إلى جانب نيكولا ساركوزي محاميه تييري هرتزوغ بمحاولة رشوة القاضي جيلبرت أزيبير للحصول على معلومات داخلية حول التحقيق في مزاعم عن تلقّي ساركوزي مبالغ بطرق غير قانونية من وريثة شركة “لوريال” الراحلة ليليان بيتانكور خلال حملته الرئاسية عام 2007.

وقال ساركوزي الذي دافع عن نفسه في المحكمة لأول مرة الإثنين إنه سُرّ بإمكانية الحصول على محاكمة عادلة بعد “تمريغ سمعته لستة أعوام”.

و يضم الملف تسجيلات لمحادثات هاتفية بينه وبين هرتزوغ، وهو أمر استنكره ساركوزي في كلامه أمام المحكمة.

وكان أزيبير يشغل منصبا بارزا في أعلى محكمة استئناف في فرنسا في ذلك الوقت، لكنه لم يحصل على الوظيفة الموعودة في موناكو.

من جهة أخرى، تمت تبرئة ساركوزي من أي مخالفات في قضية بيتانكور، لكنه لا يزال يواجه مجموعة كبيرة من المشاكل القضائية.

و تجدر الإشارة إلى أن حلقات المسلسل القضائي للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي لم تنته بعد،  فلا يزال متهما بمزاعم حول تلقيه مبالغ مالية ضخمة بملايين الأوروهات من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي لتمويل حملته الانتخابية عام 2007، بالإضافة إلى تجاوزه سقف  نفقات حملة رئاسيات 2012 بطريقة غير قانونية.

 

فرنسا

فرنسا : ماكرون يلتزم بتقديم 100 مليون أورو لمساعدة لبنان سنة بعد إنفجار مرفأ بيروت

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بإتخاذ إلتزامات جديدة لمساعدة الشعب اللبناني بطريقة مباشرة و ذلك من خلال تقديم 100 مليون أورو إيضافية، سنة بعد الكارثة المروعة التي خلفها مرفأ بيروت في الرابع من شهر أوت 2020.

جاء ذلك في إطار المؤتمر الدولي الثالث لدعم لبنان المنعقد اليوم الأربعاء 4 أوت، في باريس عن طريق تقنية الفيديو من قصر الإليزيه بمبادرة فرنسية و بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة.

كما تعهد بإرسال  500 ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا اعتبارا من شهر أوت الجاري، لمساعدة لبنان لمواجهة الأزمة الوبائية.

وستشمل هذه المساعدة خصوصا القطاع التعليمي والزراعي والسلع الغذائية حسبما كشف عنه الرئيس الفرنسي لدى افتتاحه هذا المؤتمر الذي يترأسه مع الأمم المتحدة، في الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

 

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : إلغاء إجبارية وضع الكمامات داخل الأماكن المغلقة بدخول الشهادة الصحية حيز التنفيذ في فرنسا

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

دخلت الشهادة الصحية لفيروس كورونا حيز التنفيذ في فرنسا اليوم الأربعاء 21 جويلية، حيث قررت السلطات الفرنسية إلغاء إجبارية إرتداء الكمامات داخل  الأماكن العامة المغلقة للحائزين على هذه الشهادة الصحية.

و يتعلق الأمر بدور السينما والمتاحف والمنشآت الرياضية، بعدما كانت فرنسا قد سجلت أعلى حصيلة لعدد الإصابات نهار الثلاثاء 20 جويلية حيث تم إحصاء 18 ألف إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة دالتا سريعة الإنتشار.

و هي  الوثيقة التي  تثبت تلقي حاملها اللقاحين الكاملين و بالتالي هو محصن، أو خضع مؤخرا لفحص كشف الإصابة جاءت نتيجته سلبية أو تعافى من الإصابة بالفيروس.

و ترك الوزير قرار إلغاء إلزامية وضع الكمامات إلى السلطات المحلية اذا كانت ترى أن الوضع الوبائي يسمح بذلك.

وتصدر هذا التدبير في مرسوم نُشر الإثنين 20 جويلية في الجريدة الرسمية، يخفّض كذلك إلى 50 (مقابل ألف في السابق) الحد الأقصى للحضور في الأماكن المحصور الدخول إليها بحاملي الشهادة الصحية. لكن على العكس من الزوار، تبقى إلزامية وضع الكمامات سارية على العاملين في هذه الأماكن.

إرتفاع الحالات بنسبة 150 في المئة في الأسبوع

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة  وأخيرة”.

و قال رئيس الوزراء جون كاستكس الأربعاء 21 جويلية، بأن  نسبة  96  في المئة من عدد الإصابات لنهار الثلاثاء 18

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تسجل 18.000 إصابة مؤكدة بزيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 %

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة وأخيرة”.

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook