Connect with us

فرنسا

مسجد باريس الكبير ينسحب من مشروع خلق “مجلس الأئمة الوطني”

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

كشف عميد مسجد باريس الكبير، شمس الدين حفيز، الإثنين 28 ديسمبر، عن إنسحاب مسجد باريس الكبير من مشروع خلق “مجلس الأئمة الوطني” الذي يرتكز على تحرير “ميثاق القيم “، و كذا تجميد العلاقات مع جميع أعضاء مكونة التيار الإسلاموي على مستوى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

و يرأس هذا المشروع، المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية بمعية مختلف الفديراليات التي تمثل مساجد فرنسا، الذي تتعين مهامه في تحرير “ميثاق القيم ” في شكل نص شفاف واضح يتم رفعه إلى رئيس الجمهورية و إظهاره للرأي العام في ظرف أسبوعين كأقصى حد.

و كان رئيس الدولة إيمانويل ماكرون قد دعا إلى إنجاز هذا الميثاق و بتكليف منه في اليوم الموالي من مقتل أستاذ التاريخ صامويل باتي بقطع الرأس بالضاحية الباريسية.

و جاء في بيان عميد مسجد باريس الكبير، شمس الدين حفيز، ” كل شيء كان يجري في ظروف جد عادية إلى غاية منتصف شهر ديسمبر. و مشروع “ميثاق القيم ” كان من المفترض أن يسلم لرئيس الجمهورية في موعده حسب الإلتزامات المأخوذة منذ حوالي ثلاثة أسابيع.لكن للأسف المكونة الإسلاموية الموجودة على مستوى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، خاصة تلك المرتبطة بأنظمة أجنبية معادية لفرنسا، أوقفت بطريقة خبيثة المفاوضات و ذلك بالتشكيك في بعض الفقرات المهمة المؤلفة من الميثاق”.

و أضاف ” لذلك، قررت الإنسحاب من مشروع خلق مجلس الأئمة الوطني، لأن مسجد باريس الكبير لن يكون أبدا شريكا في مراوغات دنيئة على حساب منافع المكونة الوطنية و أولئك المواطنين من الإنتماء الإسلامي.و قررت أيضا عدم المشاركة في هذه المفاوضات و الإجتماعات كما قررت أيضا تجميد جميع الإتصالات مع كل المكونة الإسلاموية بالمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية… هذا القرار يعد نهائي بعد تفكير منضج”

وقال ” مسؤوليتي كعميد لمسجد باريس الكبير  هي الإلتزام  بالدفاع عن مصالح المسلمين و العمل من أجل إرساء السلم و السلام المدني و الأخوة”.

و أضاف ” أرفض رؤية حلقة مشكوك فيها  غير مسؤولة بصدد تحويل الإسلام ، الديانة السمحاء إلى إيديولوجية كفاح من أجل خلق التفرقة” مؤكدا  أن تمثيل المسلمين يستحق الإبتعاد عن ” الممارسات المشكوك فيها و المحاطة بأفعال تسعى إلى زرع الشقاق بين صفوف المجتمع الوطني و فصل الفرنسيين المسلمين عن مجتمعهم”.

و إستنكر شمس الدين حفيز سعي بعض أعضاء المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية إلى تغليط مسلمي فرنسا متطرقا إلي شرح بعض التفاصيل في بيانه الصادر الإثنين 28 ديسمبر، قائلا ” هناك بعض أعضاء من التيار الإسلاموي وصل بهم الأمر إلى غاية القيام بمراوغات إعلامية، بغية تلطيخ شرفنا معرضين حياتنا إلى الخطر من خلال إظهار أن الميثاق يهدف إلى المس بكرامة المسلمين، و هذا كذب فاضح”.

و ختم عميد مسجد باريس بيانه ” أعتقد أن المكونة المسلمة تستحق أمورا أخرى أفضل من تلك الممارسات المشكوك فيها التي تسعى إلى تشتيت المكونة الوطنية و فصل الفرنسيين من الإنتماء الإسلامي عن مجتمعهم”.

و تجدر الإشارة إلى أن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية لا يمثل الأغلبية الساحقة للمساجد الموزعة عبر التراب الفرنسي.كما أنه منذ 17 سنة منذ نشأة هذه الهيئة لم تنجح في إنجاز أي مشروع إلى آخر المطاف بعد الشروع فيه.

و في السياق ذاته، يوجد العديد من الشخصيات الدينية و الأئمة البارزين داخل الساحة الفرنسية أعلنوا سابقا بأنهم لن يحترموا مشروع خلق “مجلس الأئمة الوطني”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فرنسا

فرنسا : ماكرون يلتزم بتقديم 100 مليون أورو لمساعدة لبنان سنة بعد إنفجار مرفأ بيروت

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بإتخاذ إلتزامات جديدة لمساعدة الشعب اللبناني بطريقة مباشرة و ذلك من خلال تقديم 100 مليون أورو إيضافية، سنة بعد الكارثة المروعة التي خلفها مرفأ بيروت في الرابع من شهر أوت 2020.

جاء ذلك في إطار المؤتمر الدولي الثالث لدعم لبنان المنعقد اليوم الأربعاء 4 أوت، في باريس عن طريق تقنية الفيديو من قصر الإليزيه بمبادرة فرنسية و بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة.

كما تعهد بإرسال  500 ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا اعتبارا من شهر أوت الجاري، لمساعدة لبنان لمواجهة الأزمة الوبائية.

وستشمل هذه المساعدة خصوصا القطاع التعليمي والزراعي والسلع الغذائية حسبما كشف عنه الرئيس الفرنسي لدى افتتاحه هذا المؤتمر الذي يترأسه مع الأمم المتحدة، في الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

 

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : إلغاء إجبارية وضع الكمامات داخل الأماكن المغلقة بدخول الشهادة الصحية حيز التنفيذ في فرنسا

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

دخلت الشهادة الصحية لفيروس كورونا حيز التنفيذ في فرنسا اليوم الأربعاء 21 جويلية، حيث قررت السلطات الفرنسية إلغاء إجبارية إرتداء الكمامات داخل  الأماكن العامة المغلقة للحائزين على هذه الشهادة الصحية.

و يتعلق الأمر بدور السينما والمتاحف والمنشآت الرياضية، بعدما كانت فرنسا قد سجلت أعلى حصيلة لعدد الإصابات نهار الثلاثاء 20 جويلية حيث تم إحصاء 18 ألف إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة دالتا سريعة الإنتشار.

و هي  الوثيقة التي  تثبت تلقي حاملها اللقاحين الكاملين و بالتالي هو محصن، أو خضع مؤخرا لفحص كشف الإصابة جاءت نتيجته سلبية أو تعافى من الإصابة بالفيروس.

و ترك الوزير قرار إلغاء إلزامية وضع الكمامات إلى السلطات المحلية اذا كانت ترى أن الوضع الوبائي يسمح بذلك.

وتصدر هذا التدبير في مرسوم نُشر الإثنين 20 جويلية في الجريدة الرسمية، يخفّض كذلك إلى 50 (مقابل ألف في السابق) الحد الأقصى للحضور في الأماكن المحصور الدخول إليها بحاملي الشهادة الصحية. لكن على العكس من الزوار، تبقى إلزامية وضع الكمامات سارية على العاملين في هذه الأماكن.

إرتفاع الحالات بنسبة 150 في المئة في الأسبوع

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة  وأخيرة”.

و قال رئيس الوزراء جون كاستكس الأربعاء 21 جويلية، بأن  نسبة  96  في المئة من عدد الإصابات لنهار الثلاثاء 18

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تسجل 18.000 إصابة مؤكدة بزيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 %

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

سجلت فرنسا ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، حيث تم إحصاء  18 ألف إصابة مقابل 12500 الأحد، وفق ما أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران الثلاثاء 20 جويلية.

و أبدى وزير الصحة قلقه أمام الجمعية الوطنية “لقد حصلت للتو على حصيلة الإصابات خلال  الـ24 الأخيرة في بلدنا (…) بلغت أمس (الإثنين) 18 الف إصابة خلال 24 ساعة فقط”.ولم يسبق أن سجل هذا العدد من الإصابات منذ منتصفشهر ماي.

و أضاف فيران “هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة على مدى أسبوع، لم يسبق أن شهدنا هذا الأمر، لا مع كوفيد (في نسخته الأولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب أفريقية ولا مع البرازيلية”.

و إسترسل حديثه أمام الجمعية الوطنية “لدينا سلاح هو التلقيح. الوقت لم يعد للتشكيك والتردد، الوقت هو للمناعة الجماعية، إنها مسؤولية مشتركة وهي الوسيلة الوحيدة التي لدينا (…) للتخلص من كوفيد لمرة واحدة وأخيرة”.

كما حرص رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس على تحقيق هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الأولى من اللقاح “يجب أن يتحقق نهاية شهر جويلية”

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook