Connect with us

فرنسا

فيروس كورونا : تأخر تسليم جرعات لقاح فايزر-باينوتيك ينزل كالصاعقة على الدول الأوروبية

Published

on

ميديا ناو بلوس

 

نزل خبر تقليص شركتي فايزر وباينوتيك، الجمعة، 15 جانفي، عملية توزيع جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا كالصاعقة على دول الإتحاد الأوروبي حيث قالت شركة فايزر إنها ستؤخر شحنات اللقاح في الأسابيع الثلاثة إلى الأربعة المقبلة بسبب أشغال تجري في مصنعها الرئيسي في بلجيكا.

وقالت فايزر إن التعديلات في مصنع بورز ببلجيكا ضرورية من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية بدءًا من منتصف فبراير للقاح الذي طورته مع بايونتيك الألمانية.

ووعدت المجموعة الأميركية بأنه ستكون هناك “زيادة كبيرة” في عمليات التسليم في أواخر فبراير ومارس.

وحتى وإن قالت فايزر إنها ستعوض التأخير، فقد أعربت دول الاتحاد الأوروبي عن إحباطها فيما تنتظر بفارغ الصبر تسلم مزيد من الجرعات لتحصين سكانها ضد الفيروس الذي أودى بحياة ما يزيد عن مليوني شخص في جميع أنحاء العالم.

و مباشرة بعد الإعلان عن التأخير، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في مؤتمر صحفي “لقد اتصلت على الفور بالمدير العام لفايزر … وأكد لي أن كل الجرعات المضمونة خلال الربع الأول (لدول الاتحاد الأوروبي) سيجري بالفعل تسليمها خلال الربع الأول”.

وأعربت ألمانيا، أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، عن أسفها للتأخير الذي أبلغت به في “اللحظة الأخيرة وعلى نحو غير متوقع”.

وحثت برلين المفوضية الأوروبية – التي اشترت اللقاح نيابة عن التكتل – على الحصول على مواعيد “واضحة وأكيدة” بالنسبة للشحنات المقبلة.

وحذرت ست دول من شمال الاتحاد الأوروبي في رسالة إلى المفوضية من أن الوضع “غير المقبول … يقلل من مصداقية حملة التلقيح”.

كما طلبت الرسالة التي وقعها وزراء من الدنمارك وإستونيا وفنلندا ولاتفيا وليتوانيا والسويد من المفوضية “المطالبة بشرح عام للوضع” من شركات الأدوية.

وكانت فايزر أكدت أن الجرعات التي كان ينتظرها الاتحاد الأوروبي في الفصل الأول ستسلم كما هو مقرر.

وكان اللقاح الذي أعدته فايزر/بايونتيك بسرعة قياسية أول لقاح تمت الموافقة عليه للاستخدام العام في دولة غربية في 2 ديسمبر عندما أعطته بريطانيا الضوء الأخضر.بعد أن أطلقت هذه الأخيرة حملة التحصين، تبعها الاتحاد الأوروبي ابتداء من 27 ديسمبر.

ومن المرجح أن يؤدي تأخير تسليم الشحنات إلى تأجيج الغضب إزاء حملة التطعيم في الكتلة التي تعرضت بالفعل لانتقادات لكونها بطيئة للغاية مقارنة بالولايات المتحدة أو بريطانيا العضو السابق في الاتحاد الأوروبي.

كما اتُهمت المفوضية الأوروبية بعدم تأمين جرعات كافية في وقت مبكر بما فيه الكفاية.

فقد انتظر الاتحاد الأوروبي حتى الأسبوع الماضي لإبرام اتفاق لمضاعفة إمداداته من لقاح بايونتيك/فايزر إلى 600 مليون جرعة.

و يأتي هذا التأخير في ظل تزايد قلق دول العالم و مخاوفه جراء ظهور السلالات الجديدة لفيروس كورونا  المتحورة في جنوب إفريقيا وبريطانيا، سريعة العدوى و التفشي وسط الأشخاص.

هذا و قد توخت شركات اللقاحات الحذر و ذكرت منذ تسويقها اللقاح  أن طاقتها الإنتاجية محدودة. وبينما تعمل شركة فايزر على زيادة الطاقة الإنتاجية في مصنع بورز، حصلت شريكتها بايونتيك الجمعة على تصريح لبدء الإنتاج في مدينة ماربورغ الألمانية.

و تجدر الإشارة إلى أن العملية اللوجيستكية التي يخضع إليها اللقاح قبل وصوله إلى المستشفيات و مراكز الحفظ جد ثقيلة و مكلفة بالنظر إلى ملايين الجرعات التي يجب إرسالها عبر العالم، حيث يتطلب تخزين لقاح بايونتيك- فايزر درجات حرارة منخفضة جدًا تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر قبل شحنها إلى مراكز التوزيع في ثلاجات تبريد ضخمة من الحجم الكبير باهضة التكليف.

 

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تتجاوز عتبة 30 مليون شخص تلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

كشف رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس اليوم السبت 12 جوان أن فرنسا تجاوزت عتبة 30 مليون فرنسي تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكوفيد-19، و ذلك؛ ثلاثة زيام قبيل الموعد المسطر سابقا، داعيا إلى “كسب المعركة ضد الفيروس”.

و كتب كاستيكس في تغريدة عبر تويتر: “الهدف تحقق. شكرا لجميع المستنفرين من أجل التلقيح”. وكان تحقيق هدف الـ30 مليونا متوقعا الثلاثاء المقبل منتصف الشهر الجاري.

لكن السلطات الصحية أكدت أن التحسن في الوضع الصحي في فرنسا ورفع القيود تدريجياً في الحياة اليومية ينبغي ألا يترافق مع تخفيف الحذر.

وفي هذا الإطار، سيتم إجراء عمليات تطعيم مستهدفة في نهاية هذا الأسبوع في الألزاس، وفق ما أعلنت السبت وكالة الصحة الإقليمية التابعة لمنطقة غران إيست بعد اكتشاف “مجموعة مصابين بنسخة ديلتا المتحورّة (الهندية)” في الكلية العليا للفنون في ران في ستراسبورغ. وقد تم إغلاق الكلية.

وكانت مديرية الصحة العمومية في فرنسا قد أفادت مساء الجمعة عن تلقي 29,831,488 شخصاً جرعة واحدة على الأقل (56,8 % من عدد السكان البالغين) وتطعيم أكثر من 15,4 مليونًا بالكامل، أي خمس عدد السكان.

ورغم وتيرة التطعيم، حذر البعض من احتمال انخفاض الاقبال مع اقتراب فصل الصيف، اذ ان مستوى التغطية ليس كافياً في حال استأنف الوباء نشاطه.

و تم تسجيل تراجع في أعداد المرضى بوجود 2163 مريضاً تحت العناية المركزة الجمعة 11 جوان، في أدنى مستوى منذ شهر أكتوبر. كما انخفض عدد الإصابات اليومية الجديدة إلى ما دون 5000 خلال الأسبوع الماضي.

Continue Reading

فرنسا

ماكرون يتلقى صفعة من أحد المواطنين خلال زيارته لإقليم “دروم “

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

صفع أحد المواطنين الفرنسيين، ظهيرة اليوم الثلاثاء 8 جوان، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجهه و ذلك خلال زيارته لإقليم دروم،ليتم اعتقال شخصين على إثرها.

و تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، فيديو يظهر إيمانويل ماكرون يغادر ثانوية للفندقة ، متوجها لمصافحة المواطنين الذين كانوا في إنتظاره في الخارج .

و لدى إقترابه من أحد الأشخاص لمصافحته، إغتنم الشخص الفرصة و مسك بيد الرئيس و صفعه باليد الثانية على وجهه حسبما أظهره الفيديو.

بعد ذلك تدخل الأمن حيث تم إعتقال الرجل الذي هاجم الرئيس.

و واصل رئيس الدولة إيمانويل ماكرون “جولته لإقليم ” دروم ” حيث سيزور آخر النهار مراكز للتلقيح حسبما أكدته الإليزيه.و أفادت هذه الأخيرة بأن الرئيس تعرض “لمحاولة صفع.”

و إستنكرت الساحة السياسية الفرنسية بالإجماع من اليمين إلى اليسار بما فيها اليمين المتطرف لمارين لوبان،  لهذه الحادثة و أبدت تضامنها الواضح و الصريح لرئيس الدولة، رافضين إستعمال أسلوب العنف المنافي للديمقراطية بفرنسا و المساس بشخص الرئيس.

و بدوره، ندد رئيس الوزراء جون كاستكس من البرلمان، بهذه الحادثة واصفا إياها “بالإهانة للديمقراطية” قائلا ” الديمقراطية ، هي النقاش، الحوار ، و تواجه الأفكار، لكن أبدا عن طريق العنف، الإعتداء اللفظي أو الإعتداء الجسدي …أدعو إلى قفزة جمهورية”.

 

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تفتح التطعيم أمام المراهقين ما بين 12 و 18 سنة إعتبارا من 15 جوان

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش تنقله بمنطقة ” لولوت ” ، اليوم الأربعاء 2 جوان، عن فتح عملية التطعيم أمام المراهقين ما بين 12 و 18 سنة بفرنسا إعتبارا من 15 جوان.و هي الشريحة التي تمثل 5 ملايين طفل في فرنسا.

و يرغب إيمانويل ماكرون في أن تتمكن فرنسا من بلوغ سقف المناعة الجماعية للسكان لمواجهة السلالات المتمحورة لفيروس كورونا، وقال بأن الهدف المرجو لبلوغ 30 مليون سيتم تحقيقه منتصف الشهر الجاري.

و كانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أعطت،  الجمعة 28 ماي، الضوء الأخضر لاستعمال لقاح فايرز/بايونتيك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.

و يوجد حاليا دولتين في عبر بصدد تلقيح هذه الفئة العمرية داخل المجتمع آلا و هي كندا و الولايات المتحدة الأمريكية لتليها ألمانيا في السابع من شهر جوان، ثم فرنسا في 15 منه.

و سمحت فرنسا للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما  بين 18 و49 عاماً بالقيام بعملية التلقيح بدون شروط الإثنين 31 ماي .

أزيد من 26 مليون شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح

وحتى الآن، تلقى 26,583,112 شخصاً على الأقل جرعة واحدة من اللقاح (أي 37,8% من إجمالي السكان و48,2% من السكان البالغين) و10,748,886 شخصاً جرعتين (أي 16% من إجمالي السكان و20,5% من السكان البالغين).

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook