Connect with us

فرنسا

البرلمان الفرنسي ينتهي من القراءة الأولى لقانون” الإنفصالية” في إنتظار تصويت الثلاثاء

Published

on

ميديا ناو بلوس

 

إنتهى البرلمان الفرنسي السبت 13 فبراير، من القراءة الأولى لقانون الإنفصالية بعد 135 ساعة من النقاش في إنتظار عملية التصويت الثلاثاء 16 فبراير.

وأبدى وزير الداخلية جيرار دارمانان إلى جانب وزيرة المواطنة مارلين شيابا إرتياحه لإنتهاء القراءة الأولى في بيان له.

و جاء في البيان ” إنها 135 ساعة من المناقشات حول 313 بندا من قانون “تعزيز و إحترام مبادئ الجمهورية” الرامي إلى محاربة الإنفصالية و المساس بالمواطنة…قانون يقدم إجابات جدية حول الإنطوائية و تطوير الإسلام الراديكالي و الإيديولوجية العدائية للمبادئ و القيم التي تؤسس الجمهورية”.

وصوت البرلمان الفرنسي مساء الجمعة على سلسلة من القرارات ترمي إلى تنظيم عميلة التمويل الخارجي للمؤسسات الدينية وذلك في إطار مشروع قانون “الانفصالية” لمواجهة التيارات المتطرفة. وتلزم القرارات الجمعيات الدينية في فرنسا بالتصريح عن التمويل الذي تتلقاه من الخارج وتتجاوز قيمته عشرة آلاف يورو سنويا تحت طائلة عقوبة.

و إنتهت القراءة الأولى بالتصويت على البند 44 المتعلق بغلق أماكن العبادة بمجرد إلقاء خطب تحرض على الكراهية و العنف حيث تم تبني النص بالأغلبية من قبل المصوتين. ب 56 صوت مقابل 11 معارض حسبما كشف عنه وزير الداخلية في تغريدة له على حسابه تويتر.

كما أقر النواب الذين يفترض أن يصوتوا الثلاثاء في قراءة أولى على مشروع القانون الذي “يعزز مبادئ الجمهورية”، تعديلا قدمه نائب عن حزب الرئيس “الجمهورية إلى الأمام”، يلزم أي مكان عبادة فرنسي مرتبط بدولة أجنبية، بإعلان ذلك.

وينص التعديل على منح السلطة الإدارية الحق في الاعتراض إذا كان هناك تهديد “يمس مصلحة أساسية للمجتمع”. وصادق النواب كذلك على أدوات تمويل جديدة للديانات، بما في ذلك إمكانية الاستفادة من العقارات التي تدر عائدات، أي امتلاك وإدارة المباني المكتسبة مجانا من أجل الحصول على دخل منها.

أثار هذا البند قلق العديد من النواب حيال “التشكيك في توازنات” قانون 1905، النص المؤسس للائكية في فرنسا. وصوت النواب على تعديل يحدد سقف الدخل من موارد هذه العقارات بنسبة 33% من إجمالي الموارد السنوية للجمعيات.

وتسعى الحكومة من خلال هذا الإجراء بشكل خاص إلى حث المسلمين والمسيحيين، الذين تتبع جمعياتهم حاليا بشكل أساسي الوضع المنصوص عليه في قانون الجمعيات لعام 1901 ، على اختيار الوضع المنصوص عليه في قانون 1905، وهو أكثر صرامة من حيث التمويل.

وأوضح وزير الداخلية  جيرالد دارمانين أنه يريد تشجيع الطوائف على عدم الاعتماد على “التمويل الأجنبي” بل على “المؤمنين المقيمين على التراب الوطني”.  واعتبر أن ذلك “يتوافق تماما مع روح قانون 1905” بشأن الفصل بين الكنيسة والدولة.

بدأ النواب الفرنسيون في الأول من فبراير مناقشة مشروع القانون المستوحى من خطاب ألقاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مطلع أكتوبر حين عرض استراتيجيته لمكافحة التطرّف الإسلامي، بعد اعتداءين  استهدف الأول المدرّس صامويل باتي في منتصف أكتوبر في المنطقة الباريسية، تلاه اعتداء ثان في كنيسة في نيس بعد أسبوعين.

و يتضمن مشروع القانون مجموعة من البنود يصل عددها إلى 313، حول حيادية الخدمة العامة، ومكافحة الكراهية على شبكة الإنترنت، والتربية في الكنف العائلي، وتشديد الرقابة على الجمعيات، وتعزيز شفافية أداء دور العبادة ومصادر تمويلها، وحظر شهادات العذرية وتعدد الزوجات والزواج القسري.

 

 

 

 

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تتجاوز عتبة 30 مليون شخص تلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

 

كشف رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس اليوم السبت 12 جوان أن فرنسا تجاوزت عتبة 30 مليون فرنسي تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكوفيد-19، و ذلك؛ ثلاثة زيام قبيل الموعد المسطر سابقا، داعيا إلى “كسب المعركة ضد الفيروس”.

و كتب كاستيكس في تغريدة عبر تويتر: “الهدف تحقق. شكرا لجميع المستنفرين من أجل التلقيح”. وكان تحقيق هدف الـ30 مليونا متوقعا الثلاثاء المقبل منتصف الشهر الجاري.

لكن السلطات الصحية أكدت أن التحسن في الوضع الصحي في فرنسا ورفع القيود تدريجياً في الحياة اليومية ينبغي ألا يترافق مع تخفيف الحذر.

وفي هذا الإطار، سيتم إجراء عمليات تطعيم مستهدفة في نهاية هذا الأسبوع في الألزاس، وفق ما أعلنت السبت وكالة الصحة الإقليمية التابعة لمنطقة غران إيست بعد اكتشاف “مجموعة مصابين بنسخة ديلتا المتحورّة (الهندية)” في الكلية العليا للفنون في ران في ستراسبورغ. وقد تم إغلاق الكلية.

وكانت مديرية الصحة العمومية في فرنسا قد أفادت مساء الجمعة عن تلقي 29,831,488 شخصاً جرعة واحدة على الأقل (56,8 % من عدد السكان البالغين) وتطعيم أكثر من 15,4 مليونًا بالكامل، أي خمس عدد السكان.

ورغم وتيرة التطعيم، حذر البعض من احتمال انخفاض الاقبال مع اقتراب فصل الصيف، اذ ان مستوى التغطية ليس كافياً في حال استأنف الوباء نشاطه.

و تم تسجيل تراجع في أعداد المرضى بوجود 2163 مريضاً تحت العناية المركزة الجمعة 11 جوان، في أدنى مستوى منذ شهر أكتوبر. كما انخفض عدد الإصابات اليومية الجديدة إلى ما دون 5000 خلال الأسبوع الماضي.

Continue Reading

فرنسا

ماكرون يتلقى صفعة من أحد المواطنين خلال زيارته لإقليم “دروم “

Published

on

By

ميديا ناو بلوس

 

صفع أحد المواطنين الفرنسيين، ظهيرة اليوم الثلاثاء 8 جوان، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجهه و ذلك خلال زيارته لإقليم دروم،ليتم اعتقال شخصين على إثرها.

و تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، فيديو يظهر إيمانويل ماكرون يغادر ثانوية للفندقة ، متوجها لمصافحة المواطنين الذين كانوا في إنتظاره في الخارج .

و لدى إقترابه من أحد الأشخاص لمصافحته، إغتنم الشخص الفرصة و مسك بيد الرئيس و صفعه باليد الثانية على وجهه حسبما أظهره الفيديو.

بعد ذلك تدخل الأمن حيث تم إعتقال الرجل الذي هاجم الرئيس.

و واصل رئيس الدولة إيمانويل ماكرون “جولته لإقليم ” دروم ” حيث سيزور آخر النهار مراكز للتلقيح حسبما أكدته الإليزيه.و أفادت هذه الأخيرة بأن الرئيس تعرض “لمحاولة صفع.”

و إستنكرت الساحة السياسية الفرنسية بالإجماع من اليمين إلى اليسار بما فيها اليمين المتطرف لمارين لوبان،  لهذه الحادثة و أبدت تضامنها الواضح و الصريح لرئيس الدولة، رافضين إستعمال أسلوب العنف المنافي للديمقراطية بفرنسا و المساس بشخص الرئيس.

و بدوره، ندد رئيس الوزراء جون كاستكس من البرلمان، بهذه الحادثة واصفا إياها “بالإهانة للديمقراطية” قائلا ” الديمقراطية ، هي النقاش، الحوار ، و تواجه الأفكار، لكن أبدا عن طريق العنف، الإعتداء اللفظي أو الإعتداء الجسدي …أدعو إلى قفزة جمهورية”.

 

Continue Reading

فرنسا

فيروس كورونا : فرنسا تفتح التطعيم أمام المراهقين ما بين 12 و 18 سنة إعتبارا من 15 جوان

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش تنقله بمنطقة ” لولوت ” ، اليوم الأربعاء 2 جوان، عن فتح عملية التطعيم أمام المراهقين ما بين 12 و 18 سنة بفرنسا إعتبارا من 15 جوان.و هي الشريحة التي تمثل 5 ملايين طفل في فرنسا.

و يرغب إيمانويل ماكرون في أن تتمكن فرنسا من بلوغ سقف المناعة الجماعية للسكان لمواجهة السلالات المتمحورة لفيروس كورونا، وقال بأن الهدف المرجو لبلوغ 30 مليون سيتم تحقيقه منتصف الشهر الجاري.

و كانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أعطت،  الجمعة 28 ماي، الضوء الأخضر لاستعمال لقاح فايرز/بايونتيك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.

و يوجد حاليا دولتين في عبر بصدد تلقيح هذه الفئة العمرية داخل المجتمع آلا و هي كندا و الولايات المتحدة الأمريكية لتليها ألمانيا في السابع من شهر جوان، ثم فرنسا في 15 منه.

و سمحت فرنسا للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما  بين 18 و49 عاماً بالقيام بعملية التلقيح بدون شروط الإثنين 31 ماي .

أزيد من 26 مليون شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح

وحتى الآن، تلقى 26,583,112 شخصاً على الأقل جرعة واحدة من اللقاح (أي 37,8% من إجمالي السكان و48,2% من السكان البالغين) و10,748,886 شخصاً جرعتين (أي 16% من إجمالي السكان و20,5% من السكان البالغين).

 

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook