Connect with us

فرنسا

فيروس كورونا : نواب البرلمان الفرنسي بغرفتيه يصوتون على القيود الصحية الجديدة لمواجهة الموجة الثالثة

Published

on

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

صوت نواب البرلمان الفرنسي بغرفتعيه اليوم الخميس 1 أفريل  على القيود الصحية التي قدمها رئيس الحكومة جون كاستكس في اليوم الموالي من إعلان رئىس الدولة إيمانويل ماكرون للحد من الموجة الثالثة لفيروس كورونا التي تضرب البلاد.

ووصوت النواب بالأغلبية ب 348 صوتا مقابل 9 أصوات، فيما قاطع نواب الأحزاب المعارضة  من اليمين (حزب الجمهوريين)  واليسار (أحزاب فرنسا العصية والاشتراكي والشيوعي) عملية التصويت للتنديد بما أسموه “تجاوز البرلمان” الذي دعي إلى التصويت على إجراءات أمر رئيس الجمهورية بتطبيقها  بعد إعلانه من خلال خطابه التلفزيوني الأربعاء 31 مارس.

و صعد  رئيس الحكومة جون كاستكس من لهجته معتبرا أن من يتحدثون عن “ما يجب أن يكون” هم “يسعون إلى جني فوائد سياسية من مأساة وطنية”.

وتوعد رئيس الوزراء أمام الجمعية الوطنية بأن السلطات ستفرق بسرعة التجمعات التي تتجاوز ستة أشخاص على ضفاف الأنهار أو في الحدائق، كما حدث مؤخرا في باريس وليون (الجنوب الشرقي). أما رافضو وضع الكمامة فستتم متابعتهم قضائيا.

وشرح رئيس الوزراء الإجراءات الجديدة التي أعلنها الرئيس إيمانويل ماكرون رسميا في اليوم السابق، خلال خطاب متلفز تابعه 30 مليون مشاهد.

وأوضح أنه ستتم مساعدة الأطفال من العائلات المتواضعة الذين صاروا محرومين من الوجبات المدرسية، كما سيسمح للأولياء بالتنقل لإيصال أطفالهم إلى منازل أجدادهم.

وأعلن الرئيس إغلاق المدارس اعتبارا من الجمعة لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع، وتوسيع القيود المفروضة مساء السبت، لتشمل جميع أنحاء البلاد.

لكن أسبوعين من تلك المدة هي عطلة مدرسية، وسيتم في الأسابيع المتبقية التدريس عن بعد لتخفيف التداعيات على مستوى تعليم الشباب.

واعتبر كاستكس هذه الإجراءات الجديدة “ضرورية للسماح لنا باتخاذ خطوة إلى الأمام، ونأمل أن تكون خطوة أخيرة، في أفق التطعيم المكثف والعودة إلى الحياة الطبيعية”.

ورفض الرئيس الفرنسي دعوات فرض إغلاق صارم جديد خلال الأسابيع الأخيرة، حيث ظل يحاول منذ أشهر الموازنة بين الضرورات الصحية والاقتصادية والاجتماعية في مكافحة الوباء.

منع تناول الكحول على الطريق العمومي

وأقرت الجمعية الوطنية الفرنسية الخميس 1 أفريل منع استهلاك الكحول في الحدائق والأماكن العامة لتقليل التجمعات، في إطار تدابير جديدة قدمها رئيس الوزراء جان كاستكس أمام النواب وتهدف إلى الحد من الموجة الثالثة من وباء كوفيد-19.

ويرى وزير الصحة أوليفييه فيران أنه بالإمكان الوصول إلى الذروة الوبائية لإصابات كورونا بين “حوالي 7 إلى 10 أيام” و”ذروة نشاط أقسام الإنعاش” نهاية شهر أفريل الجاري.

و تجاوزت وفيات فرنسا  95 ألف وفاة منذ ظهور الوباء السنة الماضية فيما قال إيمانويل ماكرون أن البلاد ستتخطى قريبا عتبة 100 ألف وفاة.

في الوقت نفسه، فإن حملة التطعيم التي تريد الحكومة تسريعها، يعيقها النقص المزمن في الجرعات، ويرجع ذلك جزئيا إلى ثغرات في نظام الشراء المركزي الذي يديره الاتحاد الأوروبي.

فرنسا البلد الأقل إغلاقا لأبواب المدارس في أوروبا

و عنر مسألة المدارس فقد قال رئيس الوزراء جون كاستيكس أن فرنسا من البلدان الأوروبية التي أغلقت أبواب مدارسها في ظرف سنة.

كتب في تغريدة ” في ظرف سنة، أغلقت المدارس على الأقل لمدة 10 أسابيع بفرنسا، مقابل 24 أسبوعا في ألمانيا، 26 في بريطانيا و 32 في إيطاليا” و أضاف ” يمكننا أن نكون جد فخورين”.

 

فرنسا

جون كاستكس ” توزيع 400.000 إختبار كشف فيروس كورونا داخل المدارس إعتبارا من الأسبوع القادم

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أكد  رئىس الوزراء الفرنسي جون كاستكس، خلال مؤتمر صحفي ، حول آخر مستجدات جائحة كورونا عبر التراب الفرنسي،اليوم الخميس 22 أفريل،بأن العودة إلى مقاعد الدراسة في التاريخ المحدد المقرر الإثنين القادم.

و أوضح بأنه سيتم توزيع 400.000 إختبار للكشف عن فيروس كورونا أسبوعيا داخل المدارس. تحسبا للدخول المدرسي.

و قال رئيس الوزراء بأن “هناك تحسن طفيف و فرنسا تجاوزت ذروة الموجة الثالثة و الإجراءات الصحية المشددة تؤكد رجوع المدرسين الأسبوع القادم مثلما سبق و أن أعلن عنه رئيس الجمهورية”.

و دعا رئيس الوزراء الفرنسيين إلى توخي الحذر و الحرص على إتباع إجراءات العزل الوقائية أمام تفشي السلالات المتمحورة للفيروس على رأسها السلالة البريطانية.

و

 

 

Continue Reading

فرنسا

توزيع قرابة 1200 وجبة إفطار بمسجد السلام بمدينة نيم منذ بداية رمضان في فرنسا

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

في ظل الموجة الثالثة لجائحة فيروس كورونا التي تواجهها فرنسا حاليا ، حل شهر رمضان الثلاثاء 13 أفريل. و للسنة الثانية على التوالي يحيي مسلمو فرنسا الشهر المبارك وسط إجراءات صحية مشددة.

و لم يمنع هذا الوضع الصحي، التآزر الموجود بقلب الشهر الفضيل من التجسد بأرض الميدان بمضاعفة عمليات التضامن.

رئيس مسجد السلام عبد الله زكري يوزع وجبات الإفطار إلى جانب المصلين المتطوعين

و ينظم مسجد السلام بمدينة نيم على غرار باقي المساجد و الجمعيات الموزعة عبر التراب الفرنسي، عملية توزيع لوجبات الإفطار على الصائمين و غير صائمين و لجميع الأشخاص من مختلف الأديان ، المؤمنين منهم و غير المؤمنين إلى جانب الطلبة الجامعيين، العائلات المعوزة، كل يوم بعد صلاة العصر.

و قال رئيس مسجد السلام عبد الله زكري ” بفضل الأموال التي جمعها مسجد السلام و التبرعات و كذا مساهمات المصلين، تمكنا من توزيع قرابة 1200 وجبة إفطار منذ بداية شهر رمضان بفرنسا بمعدل 165 وجبة في اليوم”

و أضاف ” بعض الأوفياء يقومون بتوصيل وجبات الإفطار مباشرة إلى مقرات سكن المسنين الذين يعيشون لوحدهم بفرنسا، في هذه الأوقات العصيبة و المعروفين ب ” شيباني” مردفا ” أنا جد سعيد هذه السنة، كرم و تضامن تجار المنطقة الحضرية السكنية جنوب ، بمدينة “نيم ” كانا في الموعد بالرغم من هذه الأزمة الصحية لفيروس كورونا التي لا تستثني أحدا “.

و ختم ” تشكراتي  للفرق التي تبذل قصارى جهدها من أجل إعداد و تحضير وجبات الإفطار ، لعروسي، هواري ، خلفي و غيرهم من القائمة الطويلة”.

 

Continue Reading

فرنسا

الرسوم المعادية للمسلمين برين : جيرار دارمانان يصفها ” بالإهانات لفرنسا ” و يأمر بتعزيز الحراسة أمام المساجد خلال رمضان

Published

on

By

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

أمر وزير الداخلية الفرنسي جيرارا دارمانان مساء الأحد 11 أفريل بتشديد الحراسة الأمنية عبر مختلف المساجد في فرنسا 48 ساعة قبيل حلول شهر رمضان.

جاء ذلك عقب زيارته إلى مدينة “رين ” بعد تعرض المركز الثقافي الإسلامي ” إبن سينا ” بما فيه المسجد إلى فعل إسلفاموفوبيا حيث تمت تغطية جدرانه برسوم عنصرية معادية للمسلمين بفرنسا ، 48 ساعة قبيل حلول شهر رمضان.

دارمانان يصف الرسوم العنصرية … إهانات لفرنسا

و عبر وزير الداخلية عن سخطه بمصطلحات ثقيلة مصرحا أمام مسؤولي المركز الإسلامي ” إبن سينا ” بمدينة رين” ” أمر مقرف” و أضاف ” رئيس الجمهورية طلب مني أن أقول لمسؤولي الجمعية …ما تعنيه هذه الرسوم العنصرية التي تعد إهانات ، إهانات لمسلمي فرنسا ، إهانات لفرنسا “.

و أمر دارمان بتعزيز الحراسة على المساجد خلال شهر رمضان.

و إكتشف مسؤولو المركز الإسلامي ” إبن سينا ” بمدينة رين صباح  الأحد 11 أفريل جدران المركز الذي يضم المسجد مغطاة برسوم عنصرية كتب عليها ” الحملات الصليبية ستعود” شارل مارتيل أنقذنا ” ” لا لإسلامية فرنسا ” و ” فرنسا الأبدية”.

Continue Reading

معلومات مهمة

  • MEDIANAWPLUS
  • Tél: + 33 6 81 29 10 48
  • Email: info@medianawplus.fr
  • Site Web: https://www.medianawplus.fr

ACTU DU MOMENT

Facebook