images 19 copie
Nicolas Sarkozy, ancien président de la France

3 سنوات حبسا منها سنة نافذة في حق نيكولا ساركوزي

أدانت محكمة الاستئناف في باريس، اليوم الأربعاء 17 ماي، وفي خطوة غير مسبوقة، رئيس الدولة الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بعقوبة ثلاث سنوات حبسا منها سنة واحدة نافذة، إثر متابعته بتهمتي الرشوة واستغلال النفوذ، بخصوص قضية التصنت.

وصدر حكمان مماثلان في حق كلا من محامي نيكولا ساركوزي التاريخي تياري هرتسوغ، وعلى كبير القضاة السابق جيلبرت أزيبير.

كما نطقت ذات الهيئة القضائية أيضا، حكمان بحرمان ساركوزي من حقوقه المدنية والسياسية لمدة 3 سنوات، مما يجعله غير مؤهل لأي انتخابات، كما تم منع هرتسوغ من ممارسة مهنته كمحامي لمدة 3 سنوات.

وفي آذار/مارس 2021 ، حكم على ساركوزي، الذي شغل منصب رئيس الدولة من 2007 إلى 2012، بالسجن لمدة ثلاث سنوات، منها عامان مع وقف التنفيذ. وفي الاستئناف، طلب ممثلو الادعاء تعليق فترة الثلاث سنوات كاملة.

ورغم أن المحكمة قضت في المحاكمة الأولية بأن ساركوزي قد يقضي فترة الإقامة الجبرية مع وضع علامات إلكترونية، فإن الحكم كان فريدا من نوعه في فرنسا. ووصف محاميه ذلك بأنه “قاس للغاية” و””غير مبرر”.

وقال ممثلو الادعاء إن هذا السلوك عرّض استقلال القضاء للخطر.

وأدين الرئيس المحافظ الأسبق بالحصول على معلومات سرية من المدعي العام جيلبرت أزيبير في عام 2014 بشأن قضية أخرى عبر محاميه تييري هرتسوغ.

في المقابل، كان أزيبير سيحصل على دعم رئاسي في التقدم لشغل وظيفة في موناكو.

 

عن Nawel Thabet

شاهد أيضاً

parisccc

فرنسا: الجمعية الوطنية تتبنى قرارا يندد بـ”القمع الدامي والقاتل” لجزائريين في 17 أكتوبر 1961

أيد 67 نائبا اقتراح قرار “يندد بالقمع الدامي والقاتل في حق الجزائريين، تحت سلطة مدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS