security

أوكرانيا تخوض حربا إلكترونية شرسة ضد روسيا

أفاد مقال بمجلة “ماذربورد” (Motherboard) بأن مجموعة واسعة مكونة من آلاف التقنيين والقراصنة الإلكترونيين تهاجم الدوائر والأجهزة وشبكات الإنترنت الروسية، وتحرز انتصارات كبيرة.

وجاء بالمقال الذي كتبه الصحفي لورينزو فرانسيشي بيشيراي في المجلة التابعة لشبكة “فايس” (Vice) الإعلامية الأميركية، أن الموقع الإلكتروني “رو تيوب” (Ru Tube) الذي يعد أكبر خدمة بث في روسيا على منصة يوتيوب، انقطع عن شبكة الإنترنت لمدة 3 أيام متواصلة في 11 مايو/أيار الماضي جراء ما وصفته الشركة الروسية بــ”أكبر هجوم سيبراني” تتعرض له على الإطلاق.

جيش تكنولوجيا المعلومات

وقال بيشيراي -وهو صحفي متخصص في تغطية القرصنة الإلكترونية والأمن السيبراني- إن مجموعة متطوعة من التقنيين والمتسللين المعروفين باسم جيش تكنولوجيا المعلومات في أوكرانيا أعلنت مسؤوليتها عن تطبيق برقية الرسمية، واصفة الهجوم بأنه “أكبر انتصار في الحرب السيبرانية”.

وادعى المتسللون أيضا أنهم قاموا بتغيير كلمات مرور المسؤولين، وحذفها وسرقة البيانات الداخلية، وحتى بطاقات دخول الموظفين إلى غرف خادم (server) الشركة، وحبس الأشخاص بداخلها.

وبعد إنشائه بعد يومين فقط من الغزو الروسي لأوكرانيا، أعلن جيش تكنولوجيا المعلومات أنه أوقع العديد من الضحايا، بما في ذلك شركة “مفيديو” (Mvideo) -وهي أكبر سلسلة متاجر إلكترونية استهلاكية في روسيا من حيث الإيرادات- وشركة “كيوي” (Qiwi) لخدمات الدفع الروسية؛ وشبكة “أسنا” (ASNA) التي تضم أكثر من 10 آلاف صيدلية في روسيا؛ ونظام المعلومات الآلي الموحد للحكومة الروسية (EGAIS).

وقد لعبت تلك المجموعة دورا “محوريا” في المعركة التي تشنها أوكرانيا وروسيا في الفضاء الإلكتروني، وهي التي فتحت آفاقا جديدة من خلال ما يمكن أن تفعله مجموعة متطوعة من شبه ناشطين في القرصنة الإلكترونية، في سياق حرب من الحروب.
بنية فريدة وذكية

وينقل بيشيراي عن تقرير كتبه ستيفان سويسانتو، كبير الباحثين في الأمن السيبراني بمركز الدراسات الأمنية في زيورخ، (CSS) وصف فيه جيش تكنولوجيا المعلومات في أوكرانيا بأنه “بنية فريدة وذكية” بإمكان هيكلها التنظيمي وتأثيرها التشغيلي قيادة فن الحرب السيبرانية وحرب المعلومات في الصراعات المستقبلية.

ويضيف سويسانتو أن جيش تكنولوجيا المعلومات يعد أيضا أداة تتيح للحكومة الأوكرانية استغلال متطوعين من جميع أنحاء العالم في أنشطة لشن هجمات ضد الحكومة وبعض مواقع الشركات في روسيا وذلك عبر استخدام العديد من الحواسيب. وتعرف هذه العمليات باسم “إنكار أو إلغاء الخدمة المستمرة”، والتي شملت 662 هدفا منذ 7 يونيو/حزيران الماضي.

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound3325969210112583535

بوتين يعلن عن ضم أربع مناطق أوكرانية إلى روسيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة خلال مراسم بالكرملين واحتفالات في الساحة الحمراء بموسكو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث