Sans

إليزابيث الثانية .. أكبر ملكة جلست على العرش 70 عاما في العالم

 

عاشت أطول فترة لتولي العرش في تاريخ بريطانيا و العالم ككل. إعتلت العرش في السن 25 سنة بعد وفاة والدها. لم يكن لدى إليزابيث الشابة فرصة تذكر لتولي العرش حتى تنازل عمها إدوارد الثامن (دوق وندسور بعد ذلك) لصالح والدها في 11 ديسمبر 1936، وفقا لوسائل إعلام بريطانية.
وتعد أكبر ملكة جلست على العرش في العالم. كما كانت الأطول بقاء في حكم بريطانيا لتوليها العرش لأكثر من سبعين عاما.

و حطمت إليزابيث الثانية سنة 2015، الرقم القياسي السابق الذي كان من نصيب جدتها الملكة فيكتوريا التي استمرت فترة حكمها 63 عاما و7 أشهر ويومين (من 20 يونيو 1837 حتى وفاتها في 22 يناير 1901).

وزارت اليزابيث الثانية بصفتها ملكة أكثر من مئة دولة، وهو رقم قياسي آخر لعاهل بريطاني.

وقامت بأكثر من 150 زيارة إلى دول الكومنولث، إذ زارت كندا 22 مرة، وهو أكثر بلد عضو في الكومنولث تزوره، فيما ذهبت 13 مرة إلى فرنسا التي تتحدث لغتها وتمثل أكثر بلد أوروبي زارته.

ووفق حسابات صحيفة “ديلي تلغراف”، جالت إليزابيث العالم بمعدل 42 مرة قبل أن تتوقف عن السفر إلى الخارج في نوفمبر 2015 عندما كانت تبلغ 89 عاما.

وعاصرت الملكة 15 رئيسا للوزراء من ونستون تشرشل (1952-1955) إلى ليز تراس عام 2022.

والتقت الملكة إليزابيث 13 رئيسا من الرؤساء الـ14 الأميركيين، منذ هاري ترومان (1945-1953) إلى جو بايدن حاليا.

وقابلت الملكة، أربعة باباوات خلال زيارات رسمية، هم يوحنا الثالث والعشرون (1961)، يوحنا بولس الثاني (1980، 1982، 2000)، بنديكتوس السادس عشر (2010) والبابا فرنسيس (2014).

كما استمر زواجها من الأمير فيليب 73 عاما قبل أن يتوفى في أفريل عام 2021، ما يمثل أيضا رقما قياسيا لملك بريطاني.

وكانت الملكة إليزابيث الثانية أول عاهل بريطاني يزور الصين، عام 1996.

و أيضا أول ملك بريطاني يلقي كلمة أمام مجلس النواب الأميركي، في 16 مايو 1991.

وأرسلت أول بريد إلكتروني خاص بها في 26 مارس 1976، خلال زيارة كانت تجريها لمركز أبحاث تابع لوزارة الدفاع، وعام 1997، أطلقت أول موقع الكتروني رسمي لقصر باكنغهام.

وكتبت أول تغريدة لها في تويتر عام 2014، فيما نشرت أول منشور لها عبر انستغرام عام 2019.

لم يسبق لأي عاهل بريطاني أن تولى العرش لهذه الفترة الطويلة. ومن غير المرجح أن يحقق أي ملك آخر ذلك، فالأمير تشارلز وارث العرش يبلغ 73 عاما فيما نجله وليام سيحتفل بعيده الأربعين قريبا.

ولدت الملكة إليزابيث 21 أبريل عام 1926، وأصبحت وريثة العرش في العاشرة من عمرها، ولم تذهب إلى مدرسة خارجية أبدا، وفقا لصحيفة “الغارديان”.

في وقت ولادتها، لم يدرك معظم الناس أن إليزابيث ستصبح يوما ما ملكة بريطانيا العظمى، واستمتعت بالعقد الأول من حياتها مع كل امتيازات كونها ملكية دون ضغوط كونها وريثة،

و تلقت إليزابيث وشقيقتها الصغرى مارغريت تعليما خاصا في المنزل على يد مدرسين، وشملت الدورات الأكاديمية الفرنسية والرياضيات والتاريخ، إلى جانب دروس الرقص والغناء والفنون.
في صيف عام 1951، تدهورت صحة الملك جورج السادس بشكل خطير، وفي 6 فبراير 1952، تولت إليزابيث الثانية عرش بريطانيا، وكان عمرها 25 عاما.

ومنذ ذلك التاريخ تولت المهام الروتينية للملك ونفذت أول ولاية لها في البرلمان في 4 نوفمبر 1952، وأقيم حفل تتويجها في كنيسة وستمنستر في 2 يونيو 1953.

عند تولي الملكة إليزابيث، أصبح ابنها الأمير تشارلز وريثا للعرش، تم تسميته أميرا لويلز في 26 يوليو 1958.

وانجبت الملكة الأميرة آن، في 15 أغسطس 1950، والأمير أندرو في 19 فبراير 1960، والأمير إدوارد في 10 مارس 1964، وهي وكذلك جدة الأميرين وليام وهاري.

عن Nawel Thabet

شاهد أيضاً

بوتين

بوتين: روسيا مهدّدة “مجدداً” بـ”دبّابات ألمانية”

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، أنّ بلاده مهدّدة “مجدّداً” بـ”دبّابات ألمانية”، في إشارة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث