froid

ابتكار طريقة جديدة تماما لتبريد الأشياء

تنقل أنظمة التبريد النموذجية الحرارة بعيدا عن فضاء البراد عبر غاز يبرد أثناء تمدده بعيدا. وبقدر فعالية هذه العملية، فإن بعض الغازات التي نستخدمها غير صديقة للبيئة خاصة.

ومع ذلك، هناك أكثر من طريقة يمكن بها إجبار مادة ما على امتصاص وتسليط الطاقة الحرارية.

وتستفيد الطريقة الجديدة التي طورها باحثون من مختبر لورانس بيركلي الوطني وجامعة كاليفورنيا، بيركلي، في الولايات المتحدة من الطريقة التي يتم بها تخزين الطاقة أو إطلاقها عندما تتغير المادة، كما هو الحال عندما يتحول الجليد الصلب إلى ماء سائل.

ارفع درجة حرارة كتلة من الثلج، فستذوب. ما قد لا نراه بهذه السهولة هو أن الذوبان يمتص الحرارة من محيطه، ويبرده بشكل فعال.

وتتمثل إحدى طرق إجبار الجليد على الذوبان دون الحاجة إلى زيادة الحرارة في إضافة بعض الجسيمات المشحونة أو الأيونات. ويعد وضع الملح على الطرق لمنع تشكل الجليد مثالا شائعا على ذلك في العمل. وتستخدم الدورة الأيونية أيضا الملح لتغيير طور السائل وتبريد محيطه.
والآن، يحتاج الباحثون إلى إخراج التكنولوجيا من المختبر إلى الأنظمة العملية التي يمكن استخدامها تجاريا والتي يمكن توسيع نطاقها دون أي مشاكل. في النهاية، يمكن استخدام هذه الأنظمة للتدفئة وكذلك للتبريد.

عن Nawel Thabet

شاهد أيضاً

inbound2707705378518704174

بعد استفتاء حول بقائه بمنصبه.. ماسك يتنحى عن رئاسة تويتر

أعلن الرئيس التنفيذي ومالك تويتر إيلون ماسك الاستقالة من رئاسة مجلس إدارة المنصة بعد بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث