000 DV1447034
A picture shows the cast of a man killed by extreme heat and which lies in the 'pugilist' pose caused by the tendons contracting at high temperature, part of a family from Pompeii, the Roman town that was partially destroyed in the eruption of Mount Vesuvius in AD 79, during the press preview for the 'Life and Death Pompeii and Herculaneum' exhibition at the British Museum in central London on March 26, 2013. Pompeii and Herculaneum were both devestated when the eruption of Vesuvius buried the towns in ash and pumice leaving many victims in situ. Archaeologists used a casting technique to preserve the forms of victims, some of which were on display at the exhibition. AFP PHOTO / CARL COURT (Photo by CARL COURT / AFP)

إيطاليا: الحمض النووي لأحد ضحايا بركان “بومبي” يكشف أسرارا عمرها 2000 عام

كشف تحليل الحمض النووي لأحد ضحايا مدينة “بومبي” الإيطالية، التي شهدت تفحم العديد من سكانها جراء ثوران بركان جبل فيزوف قبل ألفي عام، عن أسرار ظلت حبيسة لمئات السنين. 

هدى مشاشبي / الوكالات

ويعتقد أن هذا التحليل لتسلسل الحمض النووي، بشكل كامل، هو الأول على الإطلاق لضحية من ضحايا بومبي.

وكشف التحليل أن الرجل كان مشابهًا وراثيًا للأشخاص الذين كانوا يعيشون في روما في ذلك الوقت، ولكن كان لديه أيضًا جينات شائعة بين سكان جزيرة سردينيا القريبة في البحر الأبيض المتوسط.

وعندما ثار بركان جبل فيزوف الإيطالي بعنف في عام 79 ميلادية، قتلت سحابة من الرماد شديد الحرارة الآلاف في وحول المدن الرومانية القديمة بومبي وهيركولانيوم – بما في ذلك رجل في منتصف العمر لقي حتفه بينما كان يستريح على أريكة استرخاء داخل “بومبيان” الاسم التاريخي للمدينة.

ووفقا لورقة علمية نشرت الخميس في مجلة “ساينتيفيك ريبورتس”، نجح فريق دولي من العلماء لأول مرة بدراسة تسلسل الحمض النووي للرجل بالكامل.

وقال غابرييل سكورانو، المؤلف الرئيسي للدراسة: “إنه تفسير مثير للاهتمام للتاريخ الشخصي لبطل رواية من أشهر الأحداث التاريخية الكارثية في العالم”.

وتمهد هذه النتائج الطريق لمزيد من الدراسات التي يمكن أن تساعد العلماء على فهم أفضل للتاريخ البيولوجي للأشخاص الذين عاشوا في المنطقة  قبل ألفي عام، وفقًا للباحثين.

وبينما بدأ العلماء لأول مرة في استخراج المواد الجينية القديمة من عظام الناس والحيوانات في بومبي منذ أكثر من عقدين من الزمن، كانوا سابقًا قادرين على دراسة تسلسلات قصيرة فقط من الحمض النووي.

وقال بيير باولو بترون، عالم أنثروبولوجيا الطب الشرعي في جامعة نابولي، في حديث لصحيفة “وول ستريت جورنال” “درجات الحرارة المرتفعة وبقاء بقايا العظام في التربة لآلاف السنين يمكن أن تلحق أضرارًا بالغة بالمواد العضوية مثل الحمض النووي وجزيئات البروتين”.

ولم يكن بترون مشاركا في الدراسة، ولكنه جزء من مجموعة تجري تحليلات مماثلة للحمض النووي لضحايا فيزوف الآخرين.

وتم اكتشاف بقايا الهيكل العظمي للرجل لأول مرة بين عامي 1932 و 1933، أثناء التنقيب في أحد مبانى بومبي، والمعروف باسم “كاسا ديل فابرو”، أو بيت الحداد، حيث عمل الحرفيون المحليون.

ولقد تم الاحتفاظ به جيدًا تحت طبقة من المواد البركانية الصخرية، وفقًا للمؤلفة المشاركة في الدراسة سيرينا فيفا، وهي باحثة في قسم التراث الثقافي بجامعة سالينتو.

وأظهر الفحص الدقيق للعظام الذي أجري على العينة لأول مرة في عام 2016، أن الرجل كان بين 35 و 40 عامًا عند وفاته.

وفي عام 2017، استخرج الباحثون ما ثبت أنه حمض نووي محفوظ جيدًا من منطقة في جمجمة الرجل، حيث ساعدت صلابتها الشديدة في حماية المواد الجينية التي قد تتحلل في العظام الأخرى.

أتاحت جودة تلك المادة الجينية، إلى جانب تقنيات الاستخراج الجديدة وتقنيات التسلسل، الوصول إلى التسلسل الكامل للحمض النووي للرجل.

ووفقًا لمؤلفي الدراسة، فشلت الجهود المبذولة لتحديد التسلسل الكامل للمادة الجينية لامرأة مسنة أخرى تم العثور على بقايا هيكلها العظمي بالقرب من الرجل بسبب وجود فجوات كثيرة جدًا في الحمض النووي المأخوذ من صخورها.

وتشير العلامات الموجودة على عظام الرجل إلى أنه كان مصابًا بنوع من مرض السل المتوطن في المنطقة في ذلك الوقت، وأنه كان مصابًا بنوع من التهاب المفاصل – وهي النتائج التي قال عنها مؤلفو الدراسة إنها قد تساعدهم في تفسير سبب عدم محاولته الهروب من الثوران البركاني، على عكس العديد من مواطنيه.

وقال الباحثون بالخصوص: “الإجابة تكمن في حالته الصحية “.

وبمقارنة الحمض النووي لرجل بومبيان بالمواد الجينية المأخوذة من حوالي 1500 إنسان قديم وحديث، من غرب أوراسيا، حدد الباحثون تشابهه الجيني مع الأشخاص الذين عاشوا في نفس الوقت في روما.

ومع ذلك، فقد اشتمل”جينومه” أيضًا على الجينات الموجودة بشكل شائع في الأشخاص من سردينيا – مما يشير إلى أن مواطني بومبي كانوا مجموعة متنوعة وراثيًا.

وإلى جانب تقديم نظرة أكثر استنارة على اللحظات الأخيرة لضحايا تلك الكارثة، قد يساعد التحليل الجيني المستمر لتسلسل الحمض النووي من سكان بومبي الباحثين على إعادة بناء التاريخ البيولوجي للسكان الذين يعيشون خارج روما خلال وقت الثوران.

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

amber heard

كيف ستدفع أمبر هيرد 8 ملايين دولار

بعدما أنصفت هيئة محلفين في ولاية فرجينيا الممثل المعروف جوني ديب، في قضية تشهير ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث