WhatsApp Image 2022 05 08 at 22.04.33

تونس: أنصار الرئيس سعيّد يتظاهرون دعما لقراراته

شهدت العاصمة التونسية، الأحد مظاهرات لمئات الأشخاص من المساندين للرئيس قيس سعيّد، الماضي في مشروعه لإعادة صياغة الدستور، في ظل أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية خانقة.

ودعا المتظاهرون المتجمعون في شارع الحبيب بورقيبة، الرئيس سعيّد إلى “محاسبة قضائية” للأحزاب السياسية التي كانت في الحكم خلال السنوات العشر الأخيرة، مردّدين شعارات من بينها “محاسبة قضائية” و “لا صلح ولا مساومة” و”على السلطة القضائية تحمل مسؤولياتها”. كما رفعوا علم البلاد وصورا للرئيس قيس سعيّد ولافتات كتبوا عليها عبارات من قبيل “هذه مرحلة تاريخية، طريق التصحيح” و”الجمهورية الثالثة” و”كلنا قيس سعيّد”.

وكان سعيّد قد أعلن في 25 جويلية الماضي تجميد أعمال البرلمان وإقالة رئيس الحكومة واسترجاع كل السلطات في البلاد، ليلجأ فيما بعد إلى حل البرلمان ووضع برنامجا زمنيا سياسيا بدأ منتصف جانفي المنصرم، باستشارة إلكترونية وطنية، على أن تنتهي باستفتاء شعبي على الدستور في جويلية المقبل على أن تنظم انتخابات تشريعية نهاية العام الجاري.

ويتقدم حزب النهضة ذو المرجعية الإسلامية وأكبر الأحزاب السياسية التي كانت متواجدة في أغلب فترات الحكم منذ 2011 في تونس، صفوف المعارضين لقرارات سعيّد، إذ يعتبر ما قام به “انقلابا على الدستور”.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم منظمة “تنسيقية تحالف أحرار” أحمد الهمّامي إن “الشعب كره الأحزاب التي كانت سببا في عشرية سوداء في تونس والمحاسبة هي أساس بناء الدولة الجديدة، وندعو كل القوى في البلاد إلى التسريع في موضوع المحاسبة”.

وكان سعيّد قد أطلق نهاية الأسبوع الماضي حوارا وطنيا يضم أربع منظمات تونسية هي كل من الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية و”لرابطة التونسية لحقوق الإنسان، ورابطة المحامين مستثنيا منه كل من عارض قراراته وبخاصة حزب النهضة.

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

inbound3568752491596213438

وسط دعوات للمقاطعة.. التونسيون يدلون بأصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية

يُصوت نحو 7,8 ملايين ناخب تونسي اليوم الأحد في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية لاختيار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث