Unknown 3

تونس : 100 قيادي من حركة النهضة يدعون الغنوشي لعدم الترشح لرئاسة جديدة

 ميديا ناو بلوس

وقع 100 قيادي من حركة النهضة في تونس على وثيقة دعوا فيها رئيس الحركة, راشد الغنّوشي, إلى “الإعلان الصريح مجددا بعدم الترشح لرئاسة الحركة في المؤتمر الحادي عشر المفترض إنجازه قبل نهاية السنة الحالية والإلتزام بعدم تنقيح الفصل 31 من النظام الداخلي”, وفق ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.
وأكد سمير ديلو, أحد الموقعين على هذه الوثيقة, في تصريح للوكالة, أن “الموقعين على الوثيقة قد التزموا بعدم التّعليق عليها إلى حين أن يبادر الطرف الموجّهة إليه الوثيقة وهو رئيس الحركة أو من ينوبه التفاعل معها والتعليق عليها”.
يشار إلى أن الفصل 31 من النظام الأساسي لحركة النّهضة ينص على أنه “لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحزب لأكثر من دورتين متتاليتين, ويتفرغ رئيس الحزب فور انتخابه لمهامه”.
يذكر أنّه وقع الحديث في الفترة الماضية عن تعديل هذا الفصل حتّى يتمكّن رئيس الحركة من الترشّح مجدّدا لرئاستها, وهو أمر رفضه عدد من قياديي الحركة في تصريحات اعلامية على غرار الأعضاء سمير ديلو وعبد اللطيف المكّي وعلي العريّض, إذ بينوا في تصريحات إعلاميّة مختلفة ضرورة احترام القانون والنظام الدّاخلي للحركة مؤكدين ضرورة “فسح المجال لبقيّة القيادات في الحركة لتحمّل المسؤوليات العليا فيها”.
وهذه الوثيقة التي اكد سمير ديلو صحتها تنص بالخصوص على ان “التجارب المقارنة في الدول والمنظمات والاحزاب تؤكد اهمية التداول في تحقيق النجاعة والفاعلية”، مشيرا الى ان التداول “اختبار فعلي لمدى ديمقراطية الحركة والتزام قياديها به” وهو “التكريس الحقيقي لنموذج الحزب الديمقراطي الوطني”.
وأضافت الوثيقة التي جاءت تحت عنوان “مستقبل النهضة بين مخاطر التمديد وفرص التداول” أن “التداول القيادي يعزز من مصداقية شخصية رئيس الحركة ورصيده التاريخي الذي ما فتئ يؤكد في كتاباته واسهاماته على معاني التداول والتغيير والتجديد”.

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound6411586523459948596

الشرطة التركية تمنع مسيرة للمثليين باسطنبول

أوقفت الشرطة التركية اليوم الأحد عشرات الأشخاص خلال مسيرة للمثليين في إسطنبول. أ ف ب وداهمت قوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث