JackLang

جاك لانغ ينعي الكاتبة الراحلة نوال السعداوي ” إمرأة مصرية ملهمة لتحرير النساء العربيات… رائدة في الكفاح بلا كلل و لاملل”

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

نعى رئيس معهد العالم العربي بباريس، جاك لانغ الكاتبة المصرية نوال السعداوي التي رحلت، الأحد 21 مارس، عن عمر ناهز 90 سنة، بعد صراع مع المرض.

و قال جاك لا نغ في كلمة تعزيته التي إستلمت ” ميديا ناو بلوس” نسخة منها “كانت نوال السعداوي امرأة مصرية، ملهمة لتحرير كل النساء العربيات. وكانت رائدة في الكفاح بلا كلل ولا ملل من أجل الدفاع عن القضايا الإنسانية العادلة.”

و أضاف متحدثا عن مسيرة الكاتبة و أشهر ما دونت  “لطالما بعثت صراحتها على إعجاب الآخرين سواء بوصفها طبيبة نفسية أو امرأة أديبة غزيرة الإنتاج. مقاتلة عصرية تتميز روحها بالجرأة، كتبت عددًا لا يحصى من الكتب التي تعد مراجع في الفلسفة النسوية. كتابها الشهير “المرأة والجنس”، نشر عام 1969، فتح أمامها باب الشهرة وانتزعت به اعتراف الجميع ككاتبة جديرة بالاحترام. وبوصفها مدافعة مستنيرة عن حقوق المرأة، لم تتوقف لحظة عن إدانة مثالب النظام الأبوي وتعدد الزوجات وغياب المساواة في حقوق الميراث بين الرجل والمرأة.”

و إسترسل رئيس معهد العالم العربي بباريس جاك لانغ قائلا “كانت معركتها ضد الختان معركة لا نظير لها؛ فهي لم تستسلم على الإطلاق في مواجهة المحن والعقبات العديدة التي يواجهها مجتمعها المقيّد. وكانت نوال السعداوي ناشطة مستقلة وفخورة بقناعاتها عن العدالة والديمقراطية والتي حملتها كشعلة تنير الطريق.”

و ختم جاك لانغ كلمته “سيظل تواضعها وموهبتها ورؤيتها المتمردة من أجل تأسيس مجتمع أكثر مساواة، ونضالها ضد كل أشكال الظلامية، مصدر إلهام للكثيرين. وستبقى نوال السعداوي إلى الأبد أيقونة، لا يختلف عليها اثنان، لحقوق المرأة في العالم العربي وفي العالم أجمعه. فصوت تلك المرأة العظيمة لن يتوقف صداه أبدا عن التردد”

الناشطة النسوية صنهاجة أخروف” النسويات تفقدن قامة عظيمة”

وقالت الناشطة النسوية الفرانكو-جزائرية، صنهاجة أخروف، أنه برحيل الكاتبة نوال السعداوي، فقدت النسويات قامة من القامات المدافة عن حقوق المرأة العربية و هويتها و دورها الإجتماعي.

و ذكرت صنهاجة أخروف في حديثها ل  ” ميديا ناو بلوس ” أنها إلتقت بالكاتبة الراحلة نوال السعداوي في الجزائر في الثمنينات قائلة” كنت في العشرين من عمري و الكاتبة في ال 55 سنة من العمر، عندما إلتقيت بنوال السعداوي في العاصمة الجزائر … تأثرت كثيرا بمواقفها”.

و أردفت ” توجهنا معا إلى إحدى قاعات السينما في الجزائر لمشاهدة فيلم  “جميلة” للمخرج المصري يوسف شاهين و الذي يحكي فيه عن أهم الشخصيات في تاريخ الجزائر آلا و هي جميلة بوحيرد”.

و إسترسلت صنهاجة أخروف حديثها ” بكت الراحلة نوال السعداوي بمجرد مرور مقطع للرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ،فأمسكتها من يدها، بطريقة عفوية كطفلة مع أمها… و حينها قالت لي كان رجلا عظيما بالرغم من أنه كان معارضا.”

من هي نوال السعداوي؟

ولدت السعداوي في 27 أكتوبر عام 1931، وهي طبيبة وكاتبة وروائية مصرية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، وتعتبر رائدة من أهم الكاتبات المصريات والإفريقيات على مر العصور.

حصلت على جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا، وعام 2005 فازت بجائزة إينانا الدولية من بلجيكا، وعام 2012 فازت بجائزة شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولي للسلام فى سويسرا.

شغلت السعداوي العديد من المناصب، مثل منصب المدير العام لإدارة التثقيف الصحي في وزارة الصحة بالقاهرة، والأمين العام لنقابة الأطباء بالقاهرة، غير عملها كطبيبة في المستشفي الجامعي.

و عرفت نوال السعداوي بنضالها الذي شكل إحدى القوى التي ساهمت في إجراء العديد من  الإصلاحات في مصر بما في ذلك تجريم ختان الأنثى.

و أشتهرت بصاحبة الصرخة المتمردة. وخاضت معارك عنيفة بسبب جرأة آرائها وكتاباتها.

ألفت الراحلة أكثر من خمسة وخمسين مؤلفا، تمحورت حول هوية المرأة ودورها الاجتماعي، واستقلاليتها الاقتصادية، ومكانة المرأة في الإسلام، وحقها المهدور بين الرأسمالية والنظام الأبوي.

عن Nawel

شاهد أيضاً

21187271991626570775

مهرجان كان : السعفة الذهبية للمخرجة الفرنسية جوليا دوكورنو عن فيلم ” تيتان “

مشاهدات: 32 ميديا ناو بلوس     نالت المخرجة الفرنسية جوليا دوكورونو، 37 سنة، الأصغر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS