51468295 0935 436a 8826 2eee07b5a325

زلزال تركيا وسوريا: حصيلة القتلى تقترب من 24 ألفا والحكومة السورية تفتح المجال أمام مرور المساعدات الإنسانية

قاربت حصيلة ضحايا الزلزال المدمّر الذي ضرب كل من جنوب تركيا وشمال غرب سوريا، 24 ألف قتيل، فيما تخطى عدد المصابين أكثر من 82 ألف شخص إجمالا. ومع مرور الساعات ودخول الكارثة يومها الخامس، تتلاشى الآمال في الوصول إلى أحياء تحت الأنقاض، خاصة في سوريا.

 

ميديا ناو بلوس / الوكالات

ووفقا لأحدث البيانات الرسمية، فإن عدد قتلى الزلزال في تركيا ارتفع إلى 19 ألفا و388، فيما بلغ عدد المصابين أكثر من 77 ألفا و711.

وتتواصل في سوريا التي ارتفعت فيها حصيلة الضحايا إلى  3507 قتيل و  مصاب7115، عمليات البحث عن ناجين أو استخراج جثث القتلى من تحت الأنقاض التي خلفها الزلزال المدمر، الذي ضرب مناطق واسعة في شمال وغرب سوريا وجنوب تركيا بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، الاثنين الماضي.

وقالت منظمة الخوذ البيضاء إن فرص العالقين تحت الأنقاض في سوريا بالبقاء أحياء نادرة جدا بعد 108 ساعات على الزلزال، وأكدت المنظمة ذاتها في مؤتمر صحفي أنها ستواصل عمليات البحث والإنقاذ بحثاً عن ناجين.

من جهتها أعلنت رئاسة مجلس الوزراء السورية، الجمعة، أن “المناطق المتضررة نتيجة الزلزال في محافظات حلب واللاذقية وحماة وإدلب تعتبر مناطق منكوبة وبما يترتب على ذلك من آثار”، بما يعني تزايد اهتمام الحكومة بها وتركيز جهودها عليها في الفترة المقبلة، حيث أقر  المجلس إحداث صندوق وطني لإعادة تأهيلها.

فتح الطريق أمام قوافل المساعدات

أعلنت الحكومة السورية، الجمعة، السماح بدخول المساعدات إلى جميع المناطق المتضررة بما فيها الواقعة خارج سيطرة النظام السوري، وذلك بالتنسيق مع الصليب الأحمر والأمم المتحدة.

وأكد مجلس الوزراء أن إشراف الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري على توزيع هذه المعونات بمساعدة منظمات الأمم المتحدة سيكفل وصول هذه المساعدات إلى مستحقيها.

وفي وقت سابق، قال برنامج الأغذية العالمي إن مخزونه ينفد في شمال غرب سوريا وطالب بفتح المزيد من المعابر الحدودية من تركيا بعد الزلازل التي ضربت البلدين.

وصرحت كورين فلايشر المديرة الإقليمية للبرنامج في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأن 90% من السكان في شمال غرب سوريا يعتمدون على المساعدات الإنسانية، مشيرة إلى ضرورة البدء بإدخال مخزونات جديدة من الأغذية.

بشار الأسد في حلب

وأعلنت الرئاسة السورية، اليوم الجمعة، أن الرئيس بشار الأسد زار مستشفى حلب الجامعي، في أول زيارة معلنة إلى المناطق التي ضربها الزلزال.

ونشرت الرئاسة صورا للأسد وزوجته خلال زيارة مصابين جراء الزلزال المدمر الذي أودى بحياة الآلاف.

 

عن Houda Mechachebi

شاهد أيضاً

morderGaza

ادانة واسعة لاسرائيل اثر قصفها لموكب اغاثي اجنبي بقطاع غزة

بشدة غير مسبوقة دانت دول ومنظمات عدة، بينها الأمم المتحدة، “تجاهل القانون الدولي الإنساني” اثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS