images 5 copie 2

فيروس كورونا : بعد تعليق الرحلات الجوية والبحرية بالمغرب، قطاع السياحة.. الضربة القاضية

ميديا ناو بلوس

 

 

تلقى قطاع السياحة بالمغرب ضربة موجعة بعد قرار السلطات تعليق الرحلات الجوية والبحرية الذي أعلنت عنه الأحد 28 نوفمبر  الحكومة المغربية لمنع تفشي السلالة الجديدة لفيروس كورونا “أوميكرون”.

وجاءت هذه الاجراءات في وقت “غير ملائم” بالنسبة لمهنيي قطاع السياحة المغربي الذين كانوا يعولون على ارتفاع حجوزات نهاية السنة وأعياد الميلاد لتعويض جزء من خسائر العام الماضي التي تجاوزت 4 مليار دولار.

وكتبت الصحافة المحلية أنه يتوقع أن تتفاقم وضعية السياحة بشكل أكبر مع هذه القرارات الجديدة، خصوصا وأن عطلة نهاية السنة كانت بمثابة فرصة ثمينة لتحريك عجلة القطاع الذي يشهد تعافيا هشا.

وصرح مصدر من الفيدرالية المغربية للسياحة أن “المهنيين في القطاع كانوا قد تنفسوا الصعداء مع بدء عودة السياح من أوروبا, لكن بمجرد ما ظهر المتحور الجديد جرى إلغاء أغلب الحجوزات في المدن السياحية الكبرى”.

وقد تضررت مدن مراكش وأغادير وفاس بشكل رئيسي الأولى من قرار تعليق الرحلات من وإلى المملكة، حيث تم إلغاء ألاف من الحجوزات في الفنادق المصنفة.

وتؤكد الفيدرالية أن افاق التعافي في السياحة الذي يعد أكبر القطاعات تضررا من جائحة كوفيد-19, تبقى “بعيدة للغاية” في ظل استمرار ظهور متحورات جديدة واعتماد السياحة على الحركة الدولية للمسافرين.

وينتظر مهنيو القطاع المغربي اجراءات عملية من طرف حكومة بلادهم لتفادي خسارة أكبر في مناصب العمل.ويشغل هذا القطاع, الذي يمثل حوالي 7 بالمائة من الناتج المحلي الخام للمغرب, أكثر من نصف مليون شخص

عن Nawel

شاهد أيضاً

Unknown copie 114

مالي: ثلاثة أيام حداد على الرئيس السابق إبراهيم أبوبكر كيتا

أقر الرئيس الانتقالي المالي عاصمي غويتا، حدادا وطنيا في كامل تراب البلاد ابتداء من اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS