inbound3225049543245300869

قمة المناخ “كوب 27”: غوتيريش يحذر البشرية من “انتحار جماعي”

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الإثنين خلال قمة قادة الدول والحكومات  في مؤتمر الأطراف حول المناخ (كوب27) التي تنظم في شرم الشيخ في مصر، من أن البشرية أمام خيار العمل معا أو “الانتحار الجماعي”، معتبرا أن مسألة المناخ “حاسمة في عصرنا”

ميديا ناو بلوس/ أ ف ب 

وأكد غوتيريس في شرم الشيخ بمصر أمام نحو مئة من قادة الدول والحكومات أن “البشرية أمام خيار التعاون أو الهلاك. فإما يكون عهد على التضامن المناخي أو عهد على الانتحار الجماعي”.

وقال: “نحن نسلك  الطريق السريع نحو الجهنم المناخي ونواصل الضغط على دواسة السرعة”. ويرفع غوتيريس الصوت أكثر فأكثر في الفترة الأخيرة.

وبسبب الحالة الملحة للمناخ، ينبغي ممارسة ضغوط قصوى على الدول لتعزيز مكافحة الاحترار رغم “الأزمة المتعددة الجوانب” والمترابطة التي تستحوذ على اهتمام العالم من حرب في أوكرانيا وأزمتي الطاقة والغذاء والتضخم الجامح والركود الذي يلوح في الأفق.

وقال غوتيريس إن الأزمات الأخرى عابرة إلا أن المناخ “مسألة حاسمة في عصرنا هذا” و”من غير المقبول” أن يتراجع النضال من أجل المناخ “إلى المرتبة الثانية” في سلم الأولويات مشددا على أن ذلك يؤدي “إلى تدمير ذاتي”.

ومن التأثيرات السلبية الرئيسية على مكافحة التغير المناخي تجدد التوتر بين أكبر ملوثين في العالم، الصين والولايات المتحدة. إلا أن الرئيس الصيني شي جينبينغ يغيب عن كوب27 في حين أنّ نظيره الأمريكي جو بايدن المنشغل بانتخابات منتصف الولاية الثلاثاء، سيمرّ على شرم الشيخ سريعًا في 11 تشرين الثاني/نوفمبر. لكن يتوقع أن يلتقي الزعيمان الأٍسبوع المقبل في بالي خلال قمة مجموعة العشرين.

ودعا غوتيريس الطرفين إلى تحمل “مسؤوليتهما الخاصة”. في هذا الإطار، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين على هامش المؤتمر في شرم الشيخ إنه يريد “ممارسة الضغوط” على “الدول الغنية غير الأوروبية” ولاسيما الولايات المتحدة الصين ، لتدفع “حصتها” في مساعدة الدول الفقيرة على مواجهة التغير المناخي.

طالع أيضا:

قمة المناخ كوب 27 : هل ستنجح القمة في الإلتزام بتحقيق عدالة مناخية لمساعدة الدول الفقيرة ؟

عن Houda Mechachebi

شاهد أيضاً

ukrainewar

إسرائيل تسيطر على معبر رفح

أكد مصدر مصري رفيع المستوى الثلاثاء أن وفودا من قطر والولايات المتحدة وحماس تواصل مباحثاتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS