ما تأكله الأمهات قد ينعكس على الأطفال

أظهرت دراسة جديدة، اعتمدت على الملاحظة وعلى أبحاث قديمة، أن الأطعمة فائقة المعالجة التي تتناولها الأمهات خصوصا في فترة الحمل، قد تؤثر سلبا على الأطفال وتعرضهم لخطر البدانة.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية، أن بدانة الأطفال ترتبط بالكميات التي تستهلكها أمهاتهم من الأطعمة فائقة المعالجة “processed foods”، كالمعجنات والوجبات السريعة والمشروبات الغازية وغيرها.

الدراسة خلصت إلى ارتفاع احتمالية تعرض الأطفال لخطر البدانة إلى نسبة 26 في المئة بسبب إفراط تناول الأمهات للأطعمة فائقة المعالجة أثناء فترة الحمل، فيما بيّنت الدراسة أن تناول هذه الأطعمة في الفترة التي تسبق الحمل لا يؤثر على بدانة الأبناء.

وفي هذا الصدد، قالت خبيرة التغذية، رزان شويحات، لـ”سكاي نيوز عربية”، إن الأبحاث أكدت أن تغذية الأم تؤثر على صحة الرضيع خلال أول “1000 يوم له”، أي منذ بداية الحمل إلى غاية بلوغه عامين.

وأضافت: “هذه المرحلة مهمة جدا، يجب أن تأخذ الأم في الاعتبار أن ما تتناوله يتناوله طفلها أيضا.. وبالتالي يجب الحرص على نوعية غذائها وليس كميته”.

ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية لعام 2020، يعاني 39 مليون طفل مرض السمنة، الذي قد يكون المسبب الرئيسي له هو النظام الغذائي المتبع عند الأمهات.

عن Nawel Thabet

شاهد أيضاً

منظمة الصحة: “الأسبارتام” المُحلي مسبًب محتمل للسرطان

لأول مرة، تعلن لجنة شبه مستقلّة تابعة لمنظمة الصحة العالمية، الخميس، أنها قررت أن “الأسبارتام”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS