img 5225

فرنسا تجلي 10 أطفال يتامى من أبناء الجهاديين من مخميات شمال شرق سوريا

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

كشفت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية اليوم الإثنين 22 جوان في بيان لها، عن وصول ليلة الأحد إلى الإثنين، عشرة 10 أطفال يتامى من  أبناء الجهاديين الفرنسيين من مخيمات شمال شرق بسوريا التي تسيطر عليها القوات الكردية.

و جاء في البيان ” لقد قامت فرنسا بإجلاء عشرة 10 أطفال أبناء فرنسيين قصر ، يتامى و هم يعانون من حالات إنسانية. كانوا يعيشيون داخل المخيمات بشمال شرق سوريا”. دون ذكر تفاصيل حول عملية عودتهم.

و أردف البيان” لقد تم تسليم هؤلاء الأطفال إلى السلطات القضائية الفرنسية و هم الآن يخضعون إلى متابعة طبية خاصة و رعاية تامة من قبل الخدمات الإجتماعية”.

و رحبت الجمعيات الإنسانية و المحامين الداعين إلى جلب هؤلاء الأطفال إلى فرنسا، بهذه العملية، حسبما صرحت به إحدى المحاميات لدى تدخلها على “فرانس أنفو” حيث قالت هذه الأخيرة،  بأن الكفاح لا يزال مستمرا من أجل إجلاء جميع الأطفال الفرنسيين الماكثين هناك.

و أوضحت المحامية بأنه تم إحصاء مؤخرا قرابة 300 طفلا فرنسيا داخل مخيمات شمال شرق سوريا، قبل إجلاء فرنسا 28 طفلا خلال شهر مارس 2019، فيما  لا يزال 250 طفلا ينتظرون الفرج بالنظر إلى الأوضاع المزرية التي يعيشون فيها.

و أفادت المحامية ذاتها بأن طلب العودة لا يقتصر على الأطفال فقط و إنما حتى أمهات هؤلاء القصر بهدف مقاضاتهن على التراب الفرنسي.

علما أن فرنسا كانت  أبدت موقفا الواضح، تجاههن و سمحت ببقاء أولياء هؤلاء الأطفال بعين المكان للمحاكمة هناك .

 

 

عن نوال ثابت

شاهد أيضاً

inbound3445588061082147401

إضراب المراقبين يسبب إرباكاً كبيراً لحركة قطارات فرنسا ويلغي 60% من الرحلات

لجأ مراقبو السكك الحديد الفرنسية إلى حركة تصعيدية الجمعة، ينفذون خلالها إضرابا للمطالبة بتعديلات على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث