شريط الأخبار
safe image 6

فرنسا : رئيس الوزراء كاستيكس ” مشروع “قانون تعزيز مبادئ الجمهورية” ليس ضد الديانة الإسلامية و إنما لمواجهة الأصولية الدينية”

نوال. ثابت / ميديا ناو بلوس

 

قال رئيس الوزراء الفرنسي جون كاستكس الأربعاء 9 ديسمبر، خلال ندوة صحافية حول عرضه للخطوط العريضة لمشروع القانون المقترح لـ”تعزير المبادئ الجمهورية” بأن هذا الأخير  ليس “ضد الديانات” و هو مشروع قانون يرتكز على محورين أساسيين هما ضمان إحترام مبادئ الجمهورية و حرية ممارسة الديانة.

ويضم القانون حوالي 50 بندا لتعزيز مبادئ الجمهورية ومواجهة التطرف الإسلاموي، ويتزامن طرح المشروع مع الذكرى 115 لقانون سنة 1905  حول اللائكية.

للعلم فقد تم تعديل عنوان المشروع لعدة مرات بداية بمشروع قانون ” الإنفصالية”  ليستقر أخيرا على “قانون تعزيز المبادئ الجمهورية”.

و أردف رئيس الوزراء كاستكس “نريد أيضا من خلال هذا القانون حماية أولئك الذين تتعرض حرياتهم للتهديد عبر أفعال وسلوكات تتعارض مع قيمنا في الجمهورية”.

كما أكد رئيس الوزراء جون كاستكس أن مشروع القانون “الذي يعزز مبادئ الجمهورية الفرنسية” والذي تم عرضه ليس “ضد الأديان” بل يستهدف “الفكر الخبيث الذي يحمل اسم الإسلام المتطرف”.

و إسترسل قائلا إن “هذا القانون ليس نصا ضد الأديان ولا ضد الديانة الإسلامية بشكل خاص”، مؤكدا أنه “وعلى العكس قانون للحرية وقانون للحماية وقانون للتحرر في مواجهة الأصولية الدينية”.

و ناقش مجلس الوزراء الفرنسي الأربعاء 9 ديسمبر، مشروع القانون الذي يدعمه الرئيس إيمانويل ماكرون ويشمل تعزيز الإشراف على تمويل الجمعيات الدينية الخارجي وتجريم الكراهية عبر الإنترنت.

ويأتي المشروع  الذي قدمه كاستكس استجابة لمخاوف الفرنسيين من عمليات إرهابية ينفذها إسلاميون متطرفون أججها اغتيال المدرس الفرنسي صامويل باتي بقطع الرأس خلال شهر أكتوبر بعدما عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد ، ليقع بعدها  هجوم على كاتدرائية في نيس.

ويتوقع أن يكون القانون الذي يضم حوالي 50 بندا أحد آخر مشاريع القوانين الكبيرة في عهد ماكرون. وخلال مقابلة طويلة عبر منصة “بروت” الإلكترونية الموجهة خصوصا للشباب “الشر بيننا. ومن الخطأ القول أننا سنطرده بعصا سحرية”.

ويذكر أن سلسلة تدابير اتخذت لمكافحة التطرف أفضت إلى مراقبة 76 مسجدا و حل جمعيتي ” التجمع المناهض للإسلاموفوبيا بفرنسا ” ” سي سي آف” و جمعية ” بركة سيتي”.

وعزز قتل باتي بوحشية من قبل لاجئ شيشاني سلك طريق التطرف، موقف السلطة التنفيذية في اعتماد نهج متشدد وساهم في اتخاذ تدابير سريعة لحل جمعيات مثيرة للجدل وشن عمليات استهدفت عشرات المساجد “المتهمة بالترويج للتطرف”.

وينص المشروع كذلك على مبدأ حياد العاملين في المرافق العامة من موظفين في مطارات باريس او شركة السكك الحديد الوطنية.

وسيكون ارتياد المدرسة إلزاميا اعتبارا من سن الثالثة لتجنب التسرب المدرسي لأسباب دينية. وسيكون التعلم المنزلي الذي يشمل نحو 62 ألف طفل ممكنا لكن بشكل محصور أكثر.

و كان قد  أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن مشروع القانون الجديد يهدف إلى تعزيز “المساواة في الفرص” في الأحياء التي تنتشر فيها بعض المجموعات الإسلامية.

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

Unknown copie 46

وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 سنة

مشاهدات: 44 ميديا ناو بلوس   توفي الرئيس الجزائري اسابق عبد العزيز بوتفليقة، ليلة الجمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS