images 99

فيروس كورونا : فرنسا تحصي 13197 حالة وفاة بزيادة 987 خلال 24 ساعة داخل المستشفيات ودور العجزة

نوال.ثابت / ميديا ناو بلوس

 

 

 

 

 

image006 

 

فرنسا تحصي هذا الجمعة 10 أفريل ،124869 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا ،مع تخطي عتبة 13000  موتى، بمجموع بين المؤسسات الإستشفائية و الصحية الإجتماعية، حيث تم تسجيل 8598 حالة وفاة، داخل المستشفيات بزيادة 554 خلال 24 ساعة الأخيرة و 4599 داخل دور العجزة بزيادة 433 خلال 24 ساعة، بمجموع 987 حالة وفاة، حسب آخر حصيلة وطنية للمدير العام لدى الصحة العمومية، جيروم سالومون.

تجاوزت فرنسا عتبة 124000 إصابة حيث سجلت 90676 إصابة مؤكدة داخل المستشفيات، ضف إلى ذلك 34193 المسجلة على مستوى دور العجزة ليرتفع المجموع إلى 124869 على ترابها، يوجد بينهم  7004 في حالة خطيرة، تحت العناية المركزة، بإنخفاض في عدد المرضى لليوم الثاني بمجموع أقل من 62 مريضا.

وقال جيروم سالومون ” يجب توخي الحذر مع هذا الإنخفاض كما أبرز بأن فرنسا تعيش ظاهرة إستثنائية في مواجهة الفيروس طويلة الأمد”.

ويذكر أن 61 % من المصابين الموجودين داخل الإنعاش تتجاوز أعمارهم ما بين 60 و 80 سنة و، 105 أشخاص تبلغ أعمارهم أقل من 30 سنة و 35  في المئة المتبقية تتعلق بالذين تقل  أعمارهم  60 سنة.

و يوجد 65420 مريضا بالمستشفيات من أصل 62641 منذ الفاتح مارس، و آخرون يقبعون بمنازلهم ، من بينهم  تعافوا 25000 كليا و غادرو المؤسسات الصحية منذ نهاية الأسبوع.

فيما تم تسجيل 4599 على مستوى دور العجزة خلال 48 ساعة الأخيرة حيث تم تسجيل 34193  إصابة مؤكدة و 4599 حالة وفاة على مستوى 4897 مؤسسة إجتماعية صحية من بينها 2000 دار عجزة من أصل 7000 مؤسسة.

تمديد الحجر بفرنسا و ماكرون يخاطب الفرنسيين هذا الإثنين

ستمدد فرنسا فترة الحجر الصحي إلى ما بعد 15 أفريل، وذلك للتصدي لوباء كورونا، كما سيتوجه رئيس الدولة إيمانويل ماكرون في خطاب إلى الفرنسيين، يوم الإثنين 13 أفريل، حسبما كشفت عنه الإليزيه دون ذكر تقاصيل عن فترة التمديد.

و سيخاطب ماكرون الفرنسيين للمرة الرابعة منذ تاريخ 12 مارس، هذا الإثنين تزامنا مع عيد الفصح في فرنسا، وذلك من أجل تقديم القرارات الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ للحد من إنتشار الوباء.

و كان  ماكرون قد أمر بفرض حجر صحي لمدة أسبوعين على الأقل، دخل حيز التنفيذ عند منتصف يوم الثلاثاء 17 مارس، للتصدي لوباء كورونا.

ليتم تمديده من قبل الوزير الأول إدوارد فليب بتاريخ 27 مارس،  إلى غاية 15 أفريل على الأقل، حيث قال حينها، أن الخمسة عشر 15 يوم من شهر أفريل الأولى ستكون أكثير صعبوبة من الأسبوعين الماضيين ، موضحا أن الكفاح ضد وباء كورونا بالكاد يبدأ على التراب الفرنسي.

وأردف ” إنه كفاح يجب أن ننتصر فيه من خلال إحترام الإجراءات الإحترازية الموضوعة من قبل الحكومة” و ” أفضل تشكرات يتم تقديمها للطاقم الصحي تكمن في الإلتزام بالحجر و البقاء في المنازل”.

 

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

Unknown copie 47 1

أزمة الغواصات : محادثات هاتفية بين جو بايدن و إيمانويل ماكرون خلال الأيام المقبلة

مشاهدات: 46 ميديا ناو بلوس   بالرغم أزمة الغواصات القائمة بين فرنسا و شريكيها التاريخيين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS