inbound8029983722852483488

ماكرون في الجزائر بحلول الأسبوع المقبل لإحياء العلاقات بين باريس والجزائر

أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم السبت، أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون  سيزور الجزائر من 25 حتى 27 أوت بهدف إعادة إحياء العلاقات بين البلدين بعد أشهر من التوتر. وكذلك في مهمة تعلّق عليها أوروبا آمالا كبيرة في ظل أزمة الطاقة العالمية التي تعد من بين التبعات الخطيرة للحرب الروسية على أوكرانيا .

ميديا ناو بلوس

وجاء في بيان لقصر الإليزيه، تلقت ميديا ناو بلوس نسخة عنه، وصدر بعد اتصال هاتفي بين ماكرون ونظيره الجزائري عبد المجيد تبون، إنّ “هذه الزيارة ستساهم في تعميق العلاقات الثنائية مستقبلاً.. وتعزيز التعاون الفرنسي-الجزائري في مواجهة التحديات الإقليمية ومواصلة العمل على ذاكرة” فترة الإستعمار.

من جهتها، ذكرت الرئاسة الجزائرية، في بيان، أنّ تبون سيبحث مع ماكرون التعاون الثنائي، وجدول أعمال زيارة الأخير المرتقبة إلى الجزائر.

وأفاد البيان: “تناول الرئيسان التعاون الثنائي، خاصة جدول أعمال الزيارة المرتقبة، للرئيس ماكرون إلى الجزائر”.

وتابع: “ماكرون قدّم تعازيه للرئيس تبون، بضحايا الحرائق التي عرفتها بعض الولايات الجزائرية”، دون تفاصيل أكثر.

وتشهد العلاقات الجزائرية – الفرنسية ، مستويات متذبذبة بين التهدئة والتوتر، بسبب طبيعة العلاقات المتشابكة خاصة فيما تعلق بملفات الذاكرة، والأرشيف الجزائري والتجارب النووية.

وتدهورت العلاقات بين باريس والجزائر العام الماضي بعدما اتهم ماكرون النظام “السياسي-العسكري” الجزائري بتكريس سياسة “ريع الذاكرة” بشأن حرب الاستقلال وشكك في وجود “أمة جزائرية” قبل الاستعمار الفرنسي، قبل أن يتراجع عن تصريحاته التي قال إنها قد أخرجت عن سياقها.

واستدعت الجزائر سفيرها في فرنسا حينذاك، ليعود لاحقا بينما بدا أن البلدين أعادا ترميم العلاقات الثنائية، ليوجه قبيل أشهر الرئيس الجزائري دعوة لنظيره الفرنسي لزيارة الجزائر.

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

inbound702819482410075068

أسعار الطاقة ترفع التضخم في فرنسا إلى 6 بالمئة في يناير

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المنسق في فرنسا خلال شهر يناير، وذلك بسبب الزيادة في أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث