inbound3161205232070538818

ماكرون يعلن رسميا انتهاء عملية “برخان” العسكرية في منطقة الساحل

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، إنهاء مهمة قوة “برخان” لمحارية المسلحين في أفريقيا، وأكد أن الإستراتيجية الفرنسية الجديدة في أفريقيا ستكون جاهزة في غضون 6 أشهر بعد مشاورات باريس مع شركائها في هذه القارة.

وغادر آخر جنود قوة “برخان” الفرنسية دولة مالي في أغسطس/ آب الماضي بعد مرور 9 أعوام على وجودهم فيها، وأقدمت باريس على تلك الخطوة بعد الانقلاب العسكري في مالي وتوتر العلاقات بينها وبين المجلس العسكري الحاكم في باماكو.

وخلال عرضه الإستراتيجية الفرنسية الدفاعية الجديدة، ذكر ماكرون أنه خلال الأيام القادمة “سنطلق مرحلة مشاورات مع شركائنا الأفريقيين وحلفائنا والمنظمات الإقليمية من أجل أن نطور معًا وضع وشكل ومهمات القواعد العسكرية الفرنسية الحالية في منطقة الساحل وغرب أفريقيا”.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن الإستراتيجية التي يتحدث عنها ستكون جاهزة خلال 6 أشهر.

جاء الحديث عن إستراتيجية فرنسية جديدة في أفريقيا بعد أن أضعفت الانقلابات العسكرية في مالي وتشاد وبوركينا فاسو تحالفات باريس في تلك الدول، وحدت من النفوذ الفرنسي في أفريقيا بشكل أكبر.

وتعول باريس على حضورها العسكري والقديم في السواحل الأفريقية الغربية حيث تمتلك قواعد أيضا خارج مالي، من بينها القاعدة العسكرية في ساحل العاج، والتي تضم 900 عسكري، وتحتوي على بنية تحتية إستراتيجية “لوجستية كبيرة” وتعتبر بمثابة “خزان لقوات الانتشار السريع في حال حدوث أزمة بالمنطقة الفرعية” حسبما أفادت وزارة الجيوش الفرنسية قبل أشهر.

أما في الغابون، فتوجد مفرزة تضم 350 عسكريا يقيمون في مخيم ديغول قرب مطار ليبرفيل، مكونة من خزان “لقوات متمركزة مسبقا”. وفي السنغال، ينتشر 350 جنديا فرنسيا في أوكام والميناء العسكري بدكار، مع توفر مدرج للطائرات.

وهناك في الساحل أيضا مركز قيادة “مهمة سابر” قرب واغادوغو في بوركينا فاسو.

عن هدى مشاشبي

شاهد أيضاً

inbound702819482410075068

أسعار الطاقة ترفع التضخم في فرنسا إلى 6 بالمئة في يناير

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين المنسق في فرنسا خلال شهر يناير، وذلك بسبب الزيادة في أسعار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS
الحدث