MAWLID2019

العيش معا في سلام” يحل في الطبعة ال 23 لمهرجان المولد النبوي الشريف بباريس”

ستحي المنظمة غير حكومية و الجمعية الدولية الصوفية العلاوية  “عيسى” فعاليات الطبعة ال 23 لمهرجان المولد النبوي الشريف، ككل سنة يوم السبت المصادف ل 16 نوفمبر القادم بفضاء “رويي ” في الدائرة ال 12 .

وتتميز هذه الطبعة ال 23 بحلول ” العيش معا في سلام ” ضيفا على مهرجان المولد النبوي الشريف بباريس، كعربون محبة و تضامن.

وشاءت الصدف أن يتزامن المهرجان مع سلسلة الجدل الساخن القائم منذ الثالث من أكتوبر بفرنسا حول العديد من المسائل مثل اللائكية ، الحجاب و إستفحال ظاهرة  الإسلاموفوبيا.

سطرت منظمة “عيسى” برنامجا ثقافيا، فنيا بنفحات دينية ، لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف ، مفتوحا للجميع للمسلم و غير المسلم بفرنسا .

ويسعى منظمو المهرجان إلى تحقيق هدف التعريف بديانة الإسلام السمحاء بفرنسا، التي تدعو إلى العيش معا و التقاسم  في أجواء أخوية ، عكس ما تروجه له بعض الخطابات السياسية المعادية للمسلمين و الإسلام في فرنسا.

كما تعد أيضا فرصة سانحة لتقريب شباب فرنسا المسلم من ثقافته المزدوجة في بلده الثاني فرنسا.

و سيتهل المهرجان فعالياته بمائدة مستديرة تحت عنوان ” الموسيقى المقدسة و العيش معا”  من تنشيط القائد الروحي للزاوية العلاوية ،مؤسس الكشافة الإسلامية بفرنسا ، الشيخ خالد بن تونس إلى جانب المختص في الثقافات الموسيقية الدكتور جون دوري.

تتبع بذكر ” سما” و برقصات تقليدية آسياوية.

للعلم فإن ” العيش معا في سلام” هو يوم دولي يحتفل به بتاريخ 16 ماي من كل سنة. بعد إعتماده من قبل هيئة الأمم المتحدة بالإجماع بتصويت 193 دولة.

أسسه الشيخ خالد بن تونس الذي سبق و أن قال في إحدى مداخلاته ” يكفيني فخرا بأنه مشروع ولدت فكرته بعاصمة الغرب الجزائري وهران. في بلد عربي ، إفريقي ، وذلك من خلال إحتضان الباهية وهران ملتقى النساء سنة 2014 في الفترة الممتدة ما بين 28 أكتوبر إلى غاية الفاتح نوفمبر”

نوال.ثابت

 

 

عن Nawel

شاهد أيضاً

21187271991626570775

مهرجان كان : السعفة الذهبية للمخرجة الفرنسية جوليا دوكورنو عن فيلم ” تيتان “

مشاهدات: 32 ميديا ناو بلوس     نالت المخرجة الفرنسية جوليا دوكورونو، 37 سنة، الأصغر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
ميديا ناوبلوس - MEDIANAWPLUS